لبنان: عمليات القتل والاغتيال تؤجج الصراعات وتزعزع الاستقرار

طهران/30 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- دانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية جريمة اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده التي وقعت بتاريخ 27 تشرين الثاني 2020، وفي بيان لها اليوم (الإثنين)، صرحت أن "من شأن عمليات القتل والاغتيال تأجيج الصراعات وزعزعة الاستقرار، وهي جرائم مرفوضة ومدانة في القانون الدولي وفي المواثيق الدولية كافة".

ودعت "جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس تفاديا من الانزلاق نحو السيناريو الأسوأ في المنطقة".

وختمت:"إزاء هذا الاعتداء، نتقدم بأحر التعازي من الجمهورية الاسلامية الايرانية، حكومة وشعبا خصوصا ذوي الضحايا".

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha