اكاديمي روسي : التطور العلمي الايراني لن يتوقف بالاغتيالات

موسكو/ 1 كانون الاول / ديسمبر/ ارنا - أدان الأستاذ الجامعي ونائب رئيس أكاديمية العلوم بجمهورية تتارستان " فاديم خومینكو" ، اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده وقال إن أعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية لا يمكنهم ایقاف التقدم العلمي والتكنولوجي من خلال اغتيال العلماء والشخصيات العلمية.

واضاف خومینكو في حوار خاص مع ارنا اليوم الثلاثاء،  أن إيران قطعت أشواطا كبيرة في مجال العلوم والتكنولوجيا خلال العقود الأخيرة ، ومن الواضح تماما أن أعدائها ، ولا سيما الولايات المتحدة وإسرائيل ، لا يمكنهم تحمل تقدم هذا البلد" مبينا ان اغتيال العالم فخري زاده أظهر ضعف أعداء إيران .

وصرح : ان اغتيال فخري زاده أظهر أن أعداء إيران يلجأون الى شتى الاساليب لعرقلة تقدم ايران في مختلف المجالات العلمية التي يستفيد منها الشعب الايراني .

وأشار الأستاذ الجامعي الروسي إلى الخطة الأمريكية لكبح دول الشرق الأوسط وقال: كان المسؤولون في الادارة الامريكية يعتقدون أنهم بمغادرة إيران  ستتخلف البلاد وتطلب من واشنطن المساعدة. لكنهم فعلوا العكس وبذلوا قصارى جهدهم لتطوير العلوم والتكنولوجيا في بلادهم ، وفي العقود الأخيرة حققت ايران إنتاجًا علميًا كبيرًا جدًا.

وبحسب خومينكو ، أثارت هذه الخطوات الكبيرة غضب الولايات المتحدة وحلفائها لدرجة أنها فرضت في العقود الأربعة الماضية عشرات حزم من العقوبات على إيران.

ويعتقد نائب رئيس أكاديمية العلوم في جمهورية تتارستان أن إيران سترد بقوة على اغتيال عالمها البارز.

يذكر أن عناصر إرهابية مسلحة هاجمت بعد ظهر الجمعة سيارة تقل الشهيد محسن فخري زادة. وأثناء اشتباك بين فريقه الأمني ​​والإرهابيين، أصيب الشهيد محسن فخري زادة بجروح خطيرة نقل على اثرها إلى المستشفى، الا ان جهود الفريق الطبي لم تفلح في انقاذ حياته.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
captcha