جمعیة الاخوة والصداقة التونسية الايرانية تندد باغتيال العالم الايراني فخري زاده

طهران/1كانون الاول/ديسمبر/ارنا- اصدرت جمعية الاخوة والصداقة التونسية الايرانية بيانا نددت فيه باغتيال العالم الايراني البارز محسن فخري زاده.

واعلنت الجمعية في بيانها ان اعضاء جمعية الصداقة والاخوة التونسية الايرانية اجتمعوا امس الاثنين على اثر اغتيال الشهيد محسن فخري زاده علي يد كيان الغدر الصهيوني الغاصب.

وجاء في البيان: نتقدم بأحر التعازي للشعب الايراني الشقيق في هذا المصاب الجلل والى عائلة الفقيد ونندد بكل قوة لهذا الاغتيال الارهابي الجبان لعالم كرّس حياته وجهده للبحث العلمي خدمة لامته و لتقدم الانسانية والشعوب المظلومة قاطبة.

واعلنت الجمعیة في البيان تضامنها الكامل والمطلق مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ودعت كل احرار العالم وخاصة في العالمين العربي والاسلامي الى الوقوف صفا واحدا مع الشعب الايراني الشقيق ضد الارهاب الذي تمارسه الدولة الصهيونية والذي اتت عليه منذ اغتصاب الاراضي الفلسطينية.

واضافت الجمعية: ندعو الدول العربية المهرولة للتطبيع مع اسرائيل الى التريث ومراجعة سياساتها تجاه هذا الكيان الارهابي الغاصب الذي لم يعترف يوما بالشرعية الدولية بما فيها قرارات منظمة الامم المتحدة التي أنشأتها.

وجاء في البيان:نذكر بالتضحيات الجسام التي اقدمت عليها ايران من اجل شعوب المنطقة والقضية الفلسطينية.

واختتم: نوكد ان هذا الاغتيال لن يزيد حل القضايا العالقة في منطقة الشرق الاوسط الا تعقيدا والابتعاد بها اكثر فاكثر عن الحل.

رحم الله  الفقيد شهيد الامة  اسكنه فراديس جنانه ورزق اهله وذويه جميل الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه الراجعون.

محمد سعد رئيس جمعية الصداقة والاخوة التونسية الايرانية.

انتهى**1110

تعليقك

You are replying to: .
1 + 7 =