بصمات الكيان الصهيوني ومتحديه بارزة في اغتيال فخري زادة

اسلام اباد / 1 كانون الاول / ديسمبر/ ارنا – وصف المدير التنفيذي لمعهد إسلام أباد السياسي (IPI) في باكستان اغتيال العالم الإيراني البارز الدكتور فخري زادة , بالإرهاب الحكومي وقال: ان الكيان الصهيوني وحلفاؤه في الشرق الأوسط متورطون بالتأكيد في هذا العمل اللاإنساني.

وادان المدير التنفيذي لمعهد إسلام أباد السياسي (IPI) في باكستان " سجاد بخاري" في رسالة عبر الفيديو اغتيال العالم الإيراني البارز الدكتور محسن فخري زادة في هجوم إرهابي، معربا عن تعاطفه وتعازية مع الشعب والحكومة الايرانية  واضاف : لاشك ان الذين يقفون وراء هذه الجريمة معروفون للجميع وفضحوا انفسهم. 

واعتبر المفكر الباكستاني إسرائيل وبعض حلفاءها الرجعيين في الشرق الأوسط العقل المدبر الرئيسي للعملية الإرهابية واغتيال الدكتور فخري زادة، مشددا على أن الكيان الصهيوني غيرالشرعي ارتكب إرهابا دوليا آخر منتهكا جميع القوانين والمواثيق الدولية.

يذكر أن عناصر إرهابية مسلحة هاجمت بعد ظهر الجمعة سيارة تقل الشهيد محسن فخري زادة. وأثناء اشتباك بين فريقه الأمني ​​والإرهابيين، أصيب الشهيد محسن فخري زادة بجروح خطيرة نقل على اثرها إلى المستشفى، الا ان جهود الفريق الطبي لم تفلح في انقاذ حياته.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
captcha