بوريل يصف اغتيال الشهيد فخري زاده بـ"العمل الإجرامي"

لندن/1 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- اعتبر منسق السیاسة الخارجیة بالاتحاد الأوروبي، جوزیب بوریل، اغتيال العالم الإيراني البارز الشهيد فخري زاده بأنه "عمل إجرامي".

جاء ذلك في تصريح أدلى به بوريل، اليوم (الثلاثاء)، خلال طاولة مستديرة حول تطورات السياسة الخارجية للإتحاد الأوروبي على مدى العقد الماضي.

وأضاف بوريل معربا عن أسفه، "هذه ليست طريقة حل المشكلات. ونحن لا نستطيع أن نمنع إيران من أن تصبح دولة نووية من خلال قتل خبراءها وعلماءها النوويين".

ومن دون أن يشير مباشرة الى مرتكبي هذه الخسارة المأساوية، صرح، "ان البعض لا يريد إحياء الإتفاق النووي، فيما حاولنا نحن الإبقاء على هذا الاتفاق رغم انسحاب الولايات المتحدة منه".

يذكر، ان رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع الايرانية، الدكتور محسن فخري زاده، استشهد عصر الجمعة (27 تشرين الثاني / نوفمبر) إثر هجوم ارهابي مسلح على سيارته في ضواحي العاصمة طهران.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 10 =