قاليباف : البرلمان وضع حدا لنهج تنفيذ التعهدات النووية من جانب واحد

طهران / 1 كانون الاول / ديسمبر /ارنا – قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قاليباف" : ان البرلمان بقراره اليوم، والمتمثل في المصادقة على الخطوط العامة وتفاصيل مشروع القرار الستراتيجي لمواجهة الحظر، وضع حدا لنهج تنفيذ التعهدات النووية من جانب واحد.

وفي تصريحه خلال الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء، اعرب قاليباف عن ارتياحه لمصادقة نواب البرلمان على هذا القرار، وقال: لقد قمنا على مدى سنوات عديدة بتنفيذ التعهدات المنصوصة في الاتفاق النووي من جانب واحد، دون ان يلتزم الاوروبيون باي من تعهداتهم او يقدمون على تنفيذها.

واضاف : ان تعهداتنا كانت قائمة لكن، في المقابل الغرب لم ينفذ ايا من التزاماته؛ وعليه فقد قرر البرلمان اليوم ان يضع حدا لطريق احادي الاتجاه، وبطبيعة الحال فقد اتاح هذا المشروع الفرصة للغربيين ان ينفذوا تعهداتهم اذا ما رغبوا في ذلك.

واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان اطراف الاتفاق النووي لم يتنصلوا عن تنفيذ التزاماتهم فحسب، وانما شاهدنا بانهم تسببوا من خلال اجراءاتهم المخربة بموقع نطنز في المساس بصناعتنا النووية، وذلك وسط اغتيال شهداء مثل محسن فخري زادة.

وفيما تطلع الى النجاح رفع الحظر عن ايران تماما، وجه قاليباف خطابه الى الغربيين قائلا : اننا سنواصل المضي على هذا النهج طالما لم يقدم هؤلاء على تنفيذ التزاماتهم، لكن اذا ما قاموا بتنفيذ تعهداتهم، ستكون هناك فرصة للتفاوض وفق ما جاء في البند السابع من مشروع القرار الاخير؛ على امل ان يسهم هذا النهج في الغاء الحظر عن البلاد.

وكان نواب البرلمان الايراني، قد صادقوا خلال جلسته العلنية الصباحية والمسائية اليوم الثلاثاء، على 9 بنود من مشروع القرار الستراتيجي الهادف الى مواجهة الحظر الراهن.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 3 =