ايران تحقق زيادة في مجال الصادرات غير النفطية الى الجوار الشرقي

بيرجند / 2 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – تشير الاحصائيات الرسمية في البلاد، الى زيادة ملحوظة في حجم الصادرات غير النفطية الايرانية الى دول الجوار الشرقي، وذلك رغم تداعيات الناجمة عن تفشي فيروس كورونا والحظر الجائر المفروض على ايران.

لقد حاولت امريكا على الدوام، ولاسيما خلال السنوات الاخيرة ان تعرقل المسيرة الاقتصادية في ايران؛ مستخدمة ابشع واشد انواع الحصار والحظر التجاري، لكن على الرغم من هذه المؤامرات نجحت الجمهورية الاسلامية في مواصلة التقدم عبر تقليص الاعتماد على العائدات النفطية وفي المقابل تعزيز صادرات السلع غير النفطية.
وانطلاقا من هذه الستراتيجية، فقد سجلت الاحصائيات زيادة ملحوظة في مجال الصادرات غير النفطية الايرانية خلال الفترة الاخيرة لاسيما الى دول الجوار الشرقي وتاكيدا افغانستان.  
العام الحالي الذي صاحبته الظروف الناجمة عن تفشي وباء كرورونا الى جانب الحظر الامريكي الجائر في البلاد، لم يشهد آثارا سلبية ملحوظة على صادرات ايران التقليدية او البرية الى دول الجوار بما فيها العراق وافغانستان، بل العكس سجلت الاحصائيات زيادة اكثر من ذي قبل في ارباح هذه الصادرات.
وانطلاقا من ذلك، فإن المحافظات الحدودية الشرقية تضطلع بدور كبير لدعم الصادرات غير النفطية والتحرر من عائدات النفط، لكونه شرطا اساسيا من اجل تقليل الاثار السلبية الناجمة عن الحصار في البلاد.
محافظة خراسان الجنوبية، هي واحدة من المحافظات الشرقية التي تجمعها 331 كم حدود مشتركة مع افغانستان، والتي لعبت دورا كبيرا في تعزيز الصادرات الايرانية الى دول الجوار الشرقي.   
وبحسب تصريحات مدير الشؤون التجارة الخارجية لدى غرفة التجارة والصناعة في خراسان الجنوبية "سعيد بهشتي"، ان المحافظة حققت 421 مليون دولار عبر صادراتها التي بلغت مليوني طن و386 كغ خلال الاشهر الثمانية المنقضية من العام الحالي (بدا في 21 اذار / مارس 2020)؛ مبينا ان هذه الحصيلة تشير الى 66 بالمئة زيادة من حيث القيمة و45 بالمئة زيادة من حيث الوزن مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.  
واضاف بهشتي، ان افغانستان والعراق وتركيا واذربيجان وتايوان كانت وجهة صادرات خراسان الجنوبية خلال الفترة الاخيرة، والتي تضمت سلعا مختلفة بما فيها الوقود والزيوت والديزل والسيراميك والبقولات ومنتجات غذائية.
كما نوه المسؤول التجاري الايراني، ان افغانستان استوردت اكبر نسبة من البضائع بوصفها السوق الرئيسية الاولى لصادرات خراسان الجنوبية، وخامس اكبر الاسواق المستهدفة لصادرات الجمهورية الاسلامية الايرانية.
ونوه بهشتي ایضا، الی ان اجمالي قيمة الصادرات الايرانية الى افغانستان تتراوح ما بين 25,5 و3 مليارات دولار سنويا؛ مبينا ان حجم صادراتنا إلى هذا البلد تخطى عدة اضعاف حجم الصادرات الايرانية إلى 15 دولة في الاتحاد الأوروبي.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha