مسؤول برلماني روسي: اغتيال فخري زادة ارهاب دولة

موسكو / 2 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اعتبر رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي كنستانتين كاساتشوف اغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زادة مثالا لارهاب الدولة.

وقال كاساتشوف خلال لقائه السفير الايراني في روسيا اليوم الاربعاء: لتبدأ طهران تحقيقاتها لاثبات تدخل قوى اجنبية في حادثة اغتيال محسن فخري زادة.

وتباحث جلالي وكاساتشوف في هذا اللقاء حول اوضاع المنطقة بعد اغتيال العالم الايراني الشهيد فخري زادة.

وعزى رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي الشعب الايراني بحادث اغتيال فخري زادة، معتبرا ذلك مثالا لارهاب الدولة ومن المرجح كثيرا جدا ان يكون منظما من خارج ايران.

وجرى خلال اللقاء ايضا البحث حول آفاق تطوير العلاقات البرلمانية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا.

وكان كاساتشوف قد اعتبر في تصريح له قبل يومين رد فعل ايران بانه كان حكيما وحضاريا على العكس من المخططين وراء الستار لهذا الهجوم بهدف زعزعة الاستقرار في المنطقة.  

وكتب في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" حول اغتيال الشهيد فخري زادة: انه يمكن وصف هذا الاغتيال بالهجوم الارهابي في اطار زعزعة الاستقرار في المنطقة وكذلك استفزاز ايران للرد بعنف.  

واضاف: ليس من المستغرب ان توجه ايران اصابع الاتهام الى الولايات المتحدة واسرائيل لانه حتى صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية اشارت الى مصادر في الاستخبارات الاميركية نوهت الى ضلوع اسرائيل في اغتيال العالم النووي الايراني.

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
1 + 8 =