عدد من الکنائس الامریکیة تعرب عن رغبتها في التعاون الثقافي مع ايران

طهران/3 كانون الاول / ديسمبر /ارنا-اعلن مدير المعهد الدولي للثقافة الإيرانية مهدی فریدزاده عن عقد اجتماع افتراضي حول دور الأديان في مساعدة الناس أثناء تفشی فیروس کورونا تحت عنوان "من هو جاری" برعایة الكنائس الأمريكية وحضور عضو المركز الثقافي للعلوم الاسلامية في ايران آية الله مصطفى محقق داماد وقس مسيحي وحاخام يهودي.

واضاف مهدی فرید زاده الیوم الخمیس: اعلنت مجموعة من الكنائس في امریکا عن رغبتها فی عقد اجتماعات في إطار حوار الأديان مع المراكز الثقافية والأكاديمية والحوزات العليمية في ايران حيث تقرر عقد الاجتماعات افتراضیا منعا لتفشی فیرورس کورونا.

وتابع من المقرر ان تجري نقاشات خلال الاجتماع حول التعاون العلمي والأكاديمي و الثقافي بین ایران و الکنائس الامریکیة لبحث عن سبل مساعدة الشعب الإيراني فی ظل تفشي فيروس كورونا وتخفيف اثار العقوبات الأمريكية علیهم  واظهار حسن نية الشعب الامريكي وکنائسها في عدم مواکبة سیاسة الامريكية المتمثلة في فرض العقوبات علی ایران.

واشار الی تقدیم المساعدات الانسانیة من قبل الكنائس الأمريكية بما في ذلك الكنيسة مينونايت لضحایا الفیضانات ومنكوبي الزلزال فی ایران ومشارکة كنيسة المورمون فی الاعمال الثقافیة  ونشر المجلات الإسلامية والشيعية معربا عن أمله في أن يفسح الاجتماع المجال للتعاون الثقافي بين البلدين.

انتهی 3280 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 12 =