ندعو العالم الإسلامي الى العمل المشترك لدعم رأس المال البشري والفكري

طهران//3كانون الاول/ديسمبر/ ارنا -قال رئيس مكتب رعایة مصالح الجمهورية الإسلامية في القاهرة ان اغتيال علماء العالم الاسلامي يمثل اغتيال العلوم والتكنولوجيا والقدرات العلمية في العالم الاسلامي داعيا الى ضرورة العمل المشترك لدعم راس المال البشري و الفكري والعلمي فی العالم الاسلامی.

واضاف ان استشهاد الدكتور محسن فخري زاده العالم النووي والدفاعي الإيراني البارز لم يحزن قلوب الإيرانيين فحسب بل ادخل الحزن أيضًا في قلوب شریحة كبيرة من المجتمع المصري .

وقال: ان العديد من الأصدقاء المصريين عبروا عن تعازيهم وتعاطفهم معي اثر اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده وألقى معظمهم باللوم على الكيان الصهيوني في هذا الاغتيال ودعا بعضهم إلى رد إيراني فوري عليه.

وتابع : كان محسن فخري زاده أحد عباقرة إيران والعالم الإسلامي في مجال الفيزياء والهندسة النووية والعلوم الحديثة.

واضاف ان العلوم النووية هي بلا شك أحد متطلبات التقدم العلمي في العالم وأحرزت إيران تقدمًا كبيرًا في هذا المجال في السنوات الأخيرة ، وهو ما يراه المعسكر الصهيوني الغربي تهديدًا لاحتكارها في هذا المجال من خلال اتهام إيران بعسكرة أنشطتها النووية السلمية ، لتبرير أعمالها العدائية ضد ايران ، بما في ذلك الاغتيال المنظم لعلماء إيرانيين .
واوضح لم يكن اغتيال المهندس فخري زاده أول عملية من هذا النوع بل فقدت إيران العديد من العلماء النوويين خلال هجمات إرهابية منظمة في السنوات العشر الماضية. لذلك فإن العمليات المنظمة لاغتيال فخري زاده وعلماء إيرانيين آخرين  و علماء آخرين في العالم الإسلامي والعربي ، بما في ذلك الاغتيالات السابقة التي طالت عدد من العلماء في مصر و العراق ولبنان وتونس ، هي في الحقيقة تمثل اغتيال العلوم والتكنولوجيا والقدرات العلمية للعالم الإسلامي.
واكد ان العالم الإسلامي يحتاج إلى القفزة النوعية ليعود إلى عصره الذهبي واصفا العلماء المسلمين كنزا ثمينا للعالم الإسلامي يجسدون قوته.

انتهى** 1453
 

تعليقك

You are replying to: .
5 + 12 =