خطيب جمعة بغداد: العلماء الايرانيون يواصلون نهج الشهيد فخري زاده

بغداد/ 5 كانون الاول/ ديسمبر/ ارنا - أصدر آية الله "السيد ياسین الموسوي" أحد علماء الدين في العراق وخطيب جمعة بغداد بيانا ادان فيه اغتيال العالم الايراني الشهيد محسن فخري زاده وأكد أن العلماء الإيرانيين سوف يستمرون نهج الشهيد فخري زادة.

وجاء في بيان آية الله السيد ياسين الموسوي اليوم السبت: کان استشهاد العالم العظيم الأستاذ فخري زاده خسارة فادحة للإسلام والمسلمين لا تعوض ابدا و اضاف ان استشهاد الأستاذ فخري زاده لا يحفز العلماء الإيرانيين على الاستمرار نهج الشهيد لتحقيق التقدم في ايران فحسب ، بل سيكون دافعا لكل المخلصين والمقاومين في العالم خاصة في العالم الإسلامي.
وأكد البيان: رغم أننا خسرنا رجلاً عظيماً إلا أننا ربحنا المعركة وتبقى الجمهورية الإسلامية منتصرةوكما قال إمام الأمة الإمام الخميني ( قدس سره)إن الدم منتصر على السيف فإن الدماء الطاهرة لشهدائنا الأبرار منتصرة دائما على الظلم وكلما سقط شهيد منا فهو علامة قرب سقوط دولة الجبابرة امريكا وصنيعتها اسرائيل .

و قال آية الله الموسوي في البيان"إننا وإن خسرنا عظيما فإننا ربحنا المعركة الأزلية وستبقي الجمهورية الإسلامية منتصرة إلى قيام المهدي على أمل أن يسلمها السيد القائد الإمام الخامنئي إليه (عجل الله تعالي فرجه)»
وقد استنكر العديد من الدول والشخصيات العالمية حتى الآن اغتيال الشهيد فخري زاده.

وقد استشهد رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع الايرانية، الدكتور محسن فخري زاده، عصر الجمعة (27 تشرين الثاني / نوفمبر) إثر هجوم ارهابي مسلح على سيارته في ضواحي العاصمة طهران.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
2 + 11 =