ينبغي للعلاقات الثقافية الايرانية الروسية ان لا تتاثر سلبا بجائحة كورونا

موسكو / 6 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – اكد الاستاذ الجامعي، خبير الشؤون الشرق اوسطية في روسيا "الكساندر باليشوك"، ان العلاقات الثقافية والاجتماعية بين ايران وروسيا، ينبغي ان لا تتاثر سلبا بجائحة كورونا الراهنة.

"باليشوك" الذي يراس "جمعية الصداقة الايرانية – الروسية" ايضا، قال في تصريح لمراسل "ارنا" بموسكو، ان المطلوب من مسؤولي الشؤون الثقافية الايرانيين والروس هو ان يضعوا خططا مشتركة للنهوض بمستوى التعاون الثقافي والعلمي بين البلدين الصديقين؛ رغم تداعيات فيروس كورونا.

ولفت في السياق، الى استعداد خبراء الشؤون الايرانية ومسؤولي الشؤون الثقافية والعلمية في روسيا لبذل الجهود في سياق تنمية الاواصر الثنائية.

ودعا باليشوك الى عقد ندوات وملتقيات افتراضية بالتزامن مع جائحة كورونا، في اطار الجهود الهادفة الى الحفاظ على التعاون العلمي والثقافي بين ايران وروسيا.

كما اكد على تعزيز دور وسائل الاعلام في كلا البلدين من اجل توفير ظروف التعارف والتعامل بين الشعبين الايراني والروسي، وفي المقابل تقليص دور الاعلام الغربي الذي يدفع بتقديم صورة تتناغم واجنداته عن هذين الشعبين الصديقين.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha