المتحدث باسم الخارجية: موقف إيران من الاتفاق النووي ثابت ولا يتغير

طهران/7كانون الاول/ ديسمبر/ ارنا - أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية ان "موقف إيران من الاتفاق النووي ثابت ولم يتغير وتم التفاوض على الاتفاق النووي مرة واحدة ، وكان هذا الاتفاق نتيجة مقاومة إيران وتم التوقيع عليه ولن تعيد إيران التفاوض بشأن ما تم التفاوض عليه.

وجاءت تصريحات سعيد خطيب زاده في مؤتمره الصحفي  صباح اليوم الاثنين  ردا على التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الألماني هايكو ماس بشأن الاتفاق النووي واكد ان ما لم يتحقق بالضغط الأقصى لا يمكن تحقيقه بطرق أخرى.

وقال نامل أن تعترف أوروبا بموقفها وقدراتها وأن تنظر في علاقاتها واكد ان اوروبا من الأطراف التي لم تف بالتزاماتها .

ولفت الی ان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي کان یتولی مسؤولیة تنفيذ الاتفاق النووي ، ولم تتمكن دول مثل ألمانيا حتى من الوفاء بالتزاماتها بموجب رسائلنا.

*إيران لا تتفاوض ولا تساوم على أمنها القومي

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إن على الأوروبيين إثبات حسن نواياهم في الاتفاق النووي من خلال الوفاء بالتزاماتهم ، مؤكدا ان "هناك فرصة جديدة لمواصلة السير على الطريق الصحيح السابق و على الطرف الآخر ان يعود بالوفاء بالتزاماته ثم ستفي إيران بالتزاماتها كما أعلنت.

وشدد على أن إيران لا تتفاوض ولا تساوم على أمنها القومي علما بحقوقها ومسؤولياتها ، كما تعترف بحقوق ومسؤوليات الطرف الآخر" و ما لم يتحقق بالضغط الأقصى لا يمكن تحقيقه بطرق أخرى.

وبشأن طلب عدة دول في المنطقة المشاركة في محادثات محتملة قال: "لقد بذلت بعض الدول كل ما في وسعها لتحقيق أهدافها خلال فترة رئاسة دونالد ترامب ومن الواضح أنهم قلقون اليوم.

وأضاف خطيب زاده:  ان رسالة طهران لهذه الدول هي أن إيران ركيزة الاستقرار في المنطقة باعتبارها دولة عريقة في المنطقة ، وحاولت مثل الشقيق الأكبر تجاهل أخطاء الآخرين ، لكنهم عليهم ان يهتم بمكانتهم و لتصريحات التي يدلون بها.
وفي جانب اخر من تصريحاته قال خطيب زاده ان وزير الخارجية الاذربيجاني "جيحون بايراموف" سيزور ايران الاربعاء القادم و سيلتقي خلال هذه الزيارة رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشورى الاسلامي وامين المجلس الأعلى للأمن القومي في طهران".

وهنأ الطلاب والأكاديميين بيوم الطالب وقال:ان  الجامعة هي مصدر التغيير في المجتمع والحركات الطلابية تستلهم من قيم كبيرة مثل العدالة والكمال.
وإشار إلى تطورات السياسة الخارجية التي طرات في الأسبوع الماضي و قال: "نستضيف اليوم وزير الخارجية السوري  فيصل المقداد الذي سيلتقي وزير الخارجية ورئيس الجمهورية ومسؤولين آخرين في ايران.

واضاف ان وزير خارجية جمهورية أذربيجان  سيزرور طهران الأربعاء القادم ليجتمع مع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشورى الاسلامي وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي.
وقال خطيب زاده إنه عقب موجة التنديد باستشهاد الشهيد فخري زاده اتصل وزير الخارجية الكرواتي الجمعة الماضي مع وزير الخارجية محمد جواد ظريف كما شارك الاخير في المؤتمر السنوي للحوار المتوسطي  وقدم شرحا حول المواقف الايرانية وتباحث خلاله مع وزير الخارجية البلجيكي حول القضايا ذات الاهتمام المشترك كما ادان الوزير البلجيكي اغتيال الشهيد فخري زاده.
انتهى**1453

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
9 + 1 =