الحل السياسي هو الخيار الوحيد الممكن لإنهاء الأزمة السورية

طهران/7 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، ان جدول أعمال زيارة وزير الخارجية السورية، فيصل المقداد، الى إيران يتضمن استعراض آخر التطورات في الأزمة السورية والعلاقات الثنائية والتعاون الإقليمي بين طهران ودمشق مؤكدا، "ان الحل السياسي هو الخيار الوحيد الممكن لإنهاء الأزمة الحالية".

وفي تغريدة له اليوم الإثنين، عبر حسابه الخاص على موقع تويتر، كتب خطيب زاده، "تستضيف طهران اليوم أول زيارة خارجية لوزير الخارجية السوري الجديد".

وشدد على أن، "ايران تقف إلى جانب سوريا شعبا وحكومة في مسيرة محاربة الإرهاب".

ووصل وزير الخارجية والمغتربين السوري، فيصل المقداد، إلى طهران فجر اليوم الإثنين، في زيارة رسمية إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية تلبية لدعوة من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha