قاليباف : لوضع التعاون الحدودي والسككي بين ايران واذربيحان على سلّم الاولويات

طهران / 9 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قاليباف" على تكريس كافة الطاقات لدى ايران واذربيجان من اجل تعزيز التعاون الاقتصادي والثقافي الثنائي، و وضع التعاون الحدودي والسككي على سلّم اولويات البلدين.

جاء ذلك خلال اللقاء بين رئيس البرلمان الايراني اليوم الاربعاء، و وزير الخارجية الاذربيجاني "جيحون بايراموف" الذي يقوم بزيارة ايران حاليا.
واعرب قاليباف عن ارتياحه لوقف اطلاق النار بين اذربيحان وارمينيا؛ واصفا تحرير المناطق المحتلة في كاراباخ خطوة هامة باتجاه السلام والامن المستدامين.
كما دعا الى تكريس كافة الفرص والطاقات المتاحة لدى طهران وباكو من اجل رفع التعاون الشامل بين البلدين.
ونوه رئيس مجلس الشورى الاسلامي بارادة كبار المسؤولين الايرانيين الاذربيجانيين والاجراءات المناسبة التي اتخذوها للنهوض بالعلاقات الثنائية انطلاقا من القواسم المشتركة الثقافية والدينية التي تجمع بين شعبي البلدين؛ مبينا في الوقت نفسه ان التعاون الثنائي لم يرتق بعد الى المستوى المنشود.
كما حذر من تواجد الجماعات الارهابية في اراضي اذربيجان، مؤكدا على حل هذه القضية فورا، ولافتا الى ان استمرار حضور الارهابيين وممارسات الكيان الصهيوني في الدولة الجارة اذربيجان، يشكل تهديدا لمصالح المنطقة وامنها.
وحول اعادة اعمار المناطق المتضررة من جراء الحرب في كاراباخ، نوه قاليباف بالتجارب والامكانات الوفيرة لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية لتنفيذ مشاريع مشتركة في مجالات البنى التحتية والخدمات الهندسية مع اذربيجان.
من جانبه، اشار وزير الخارجية الاذربيجاني الى واقعة اغتيال "الشهيد محسن فخري زادة"، منددا بجريمة الاغتيال التي طالت العالم الايراني البارز، ومؤكدا على تعاطف الشعب الاذربيجاني العميق مع الشعب الايراني في هذا المصاب.
كما نوه "بايراموف" بمبادرة ايران الهادفة الى ايجاء حل سلمي للنزاع بين ارمينيا واذربيجان، مصرحا : ان مواقف سماحة قائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية وممثلي الشعب في ايران شكلت مصدر اطمئنان للشعب الاذربيجاني على مدى 44 من الحرب.
كما تطرق الى الاراضي المتضررة من جراء الحرب؛ مؤكدا ان جمهورية اذربيجان ترغب في اعادة اعمارها من خلال التعاون الدولي، وتاكيدا دول الجوار والاصدقاء بما فيها الجمهورية الاسلامية الايرانية.
انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
4 + 5 =