خطيب زادة: ليس من الحكمة بناء السياسة الخارجية على اوهام

طهران / 12 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة الى استدعاء السفير التركي بطهران على خلفية تصريحات اردوغان الاخيرة في باكو وقال: لقد اُبلغ السفير التركي بانه ليس من الحكمة بناء السياسة الخارجية على اوهام.

وكتب خطيب زاده في تغريدة له على "تويتر" مساء الجمعة عقب استدعاء السفير التركي في طهران على خلفية التصريحات التدخلية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان: لقد اُبلغ السفير التركي انه ليس من الحكمة بناء السياسة الخارجية على اوهام.

وأضاف: هناك الكثير في تركيا ممن يعرفون التاريخ جيدًا وعليهم تذكير مسؤولي حكومتهم بالجذور الحقيقية لتاليف القصائد قبل قراءتها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية: ان أذربيجان (منطقة اذربيجان شمال غرب ايران) الابية هي جزء من إيران العزيزة، وكانت على الدوام حصنا منيعا للوطن.

وقد استدعت وزارة الخارجية الايرانية، الجمعة سفير تركيا بطهران، وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة على تصريحات الرئيس التركي اردوغان التدخلية والمرفوضة في شؤون الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زادة في تصريح له الجمعة ، انه تم استدعاء سفير تركيا بطهران، ردا على التصريحات التدخلية والمرفوضة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان اثناء زيارته لباكو.

واضاف خطيب زادة: ان استدعاء السفير التركي بطهران تم من قبل مساعد وزير الخارجية المدير العام لدائرة اوراسيا، الذي سلمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، أكد فيها ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تطالب بتوضيح فوري من قبل الحكومة التركية بهذا الشأن.

وتابع قائلا: انه تم إبلاغ السفير التركي في هذا الاستدعاء، أن عهد الادعاء بملكية الاراضي والإمبراطوريات المثيرة للحروب والتوسعية قد ولى منذ اعوام طويلة.

واضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية: انه تم التأكيد للسفير التركي على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تسمح لأحد بالتدخل في وحدة أراضيها، وكما يشهد تاريخها المشرف، لن تتوانى مطلقا في الدفاع عن أمنها القومي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد زار باكو الخميس لحضور عرض عسكري للقوات الأذربيجانية بمناسبة استعادة اراض كانت محتلة من قبل ارمينيا.

وخلال الحفل ذكر اردوغان بيت شعر من قصيدة ذات نزعة انفصالية عن نهر أرس على الحدود بين إيران وجمهورية أذربيجان ضد وحدة أراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف في الرد على ذلك: إن أردوغان لم يتم إخباره بأن الشعر الذي ردده في باكو بشكل خاطئ يتعلق بالفصل القسري لمناطق شمال نهر أرس عن الوطن الأم إيران.

وأضاف ظريف في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر"، بالفارسية وبالإنجليزية، متسائلا: "ألم يفهم (أردوغان) أنه تحدث ضد استقلال جمهورية أذربيجان؟ لا أحد يستطيع الحديث عن أذربيجاننا (منطقة اذربيجان شمال غرب ايران) العزيزة".

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =