وزير الخارجية النمساوي: على الجميع العودة إلى الاتفاق النووي

لندن/ 12 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- وصف وزير الخارجية النمساوي قرار الرئيس الأمريكي المنتخب بالعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران بانه مشجع وقال إن فيينا ستلعب بالتأكيد دورها في تسهيل المفاوضات بين الجانبين موكدا على ضروة العودة الى الاتفاق النووي.

وقال الكساندر شالنبرغ اليوم السبت ردا على سؤال مراسل ارنا حول موقف النمسا من هذه القضية، إن فيينا ملتزمة بالاتفاق النووي  وتدعم أيضًا جهود أعضاء الاتفاق النووي للحصول على حل دبلوماسي كخطوة الى الامام.

 وقال إنه يتعين على جميع الأطراف العودة إلى الاتفاق النووي الذي يعد نموذجا لأعلى مستوى للنظام متعدد الأطراف.

و وصف رئيس السلك الدبلوماسي النمساوي اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي من المقرر ان يعقد في فيينا الأربعاء القادم رغم القيود المفرضة بسبب تفشي فيروس كورونا بانه حيوي من أجل إبقاء التواصل بين الاطراف المعنية بالاتفاق.

واعرب عن وجهات نظره بشأن العلاقات الثنائية مع إيران قائلا: نحن فخورون بـ 160 عامًا من العلاقات الدبلوماسية المستقرة والودية مع إيران ونريد بالتأكيد مواصلة هذه العلاقات.

واشار الدبلوماسي النمساوي إلى زيارته الأخيرة لإيران في مارس / آذار الماضي وقال انني كنت آخر وزير خارجية لدولة غربية زرت ايران قبل تفشي كوفيد -19 وأجريت محادثات بناءة مع رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ووزير الخارجية الايراني ".
واعرب عن رغبته لزيارة ايران مرة أخرى وزيارة معالمها التاريخية والسياحية.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
2 + 8 =