الشعب الايراني لن يتخلى عن الدماء الطاهرة لابنائه البواسل اطلاقا

طهران / 13 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – اكد القائد العام للجيش الايراني "اللواء سيد عبد الرحيم موسوي" : ان الشعب الايراني لن يتخلى اطلاقا عن الدماء الطاهرة لابنائه البواسل.

جاء ذلك خلال مراسم منح "وسام النصر" من الدرجة الاولى للعالم الايراني البارز "الشهيد محسن فخري زادة" من قبل سماحة القائد العام للقوات المسلحة، والتي جرت اليوم الاحد بمنزل الشهيد فخري زادة.
وتقدم اللواء موسوي بالعزاء والمواساة، اصالة وباسم الجيش الايراني الشامخ وقادته ومنتسبيه الغيارى، الى أسرة العالم الايراني الشهيد.
 واعتبر القائد العام للجيش، منح وسام النصر الى الشهيد فخري زاده، انه "تكريم لاسرة العلم والمعرفة والثقافة في إيران الإسلامية".
وتابع : ان هذا الشهيد البارز استطاع أن يبلغ قمم التقدم والرقي وسط أصعب الظروف الناجمة عن الحظر ومواجهة نظام الهيمنة. كما تمكن من قطع الاشواط للنهوض بمستوى ايران الاسلامية رغم كافة المصاعب والهجمات الصلبة والناعمة التي تلقاها من جانب الاستكبار العالمي .
وقام رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية "اللواء محمد باقري"، بزيارة منزل العالم الايراني البارز "الشهيد محسن فخري زادة"، حيث قدم وسام "النصر" من الدرجة الاولى ممنوحا من سماحة القائد العام للقوات المسلحة، الى اسرة هذا الشهيد العظيم.
وفي تصريحه خلال الزيارة، اكد اللواء باقري انه "سيتم بالتاكيد الثأر لدم الشهيد فخري زادة من الاستكبار العالمي وفق الاطر العملية لجبهة الثورة الاسلامية وفي الزمان والمكان المناسبين".
واضاف، ان اعداء الشعب الايراني ومنذ واقعة استشهاد فخري زادة لم يهنأوا بالراحة ويعيشون على الدوام في قلق وهلع؛ مشددا بقوله : ليعلم الشيطان الاكبر اميركا والكيان الصهيوني بانهمها سيدفعان ثمن هذه الجريمة.   
واقدمت عناصر ارهابیة مسلحه عصر الجمعة (27 تشرين الثاني / نوفمبر)، علی نصب كمين في طريق السيارة التي كانت تقلّ رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع "محسن فخري زادة"، في منطقة آبسرد التابعة لمدينة دماوند شرقی العاصمة طهران؛ في عملية ارهابية مسلحة ادت الى استشهاد هذا العالم الايراني البارز.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 3 =