١٤‏/١٢‏/٢٠٢٠ ١٢:٢٧ م
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 84146491
٠ Persons
البروفيسور شاهين: صنعنا لقاح کورونا وفق تعالیم الاسلام لخدمة الإنسانية

طهران/14 كانون الاول/ديسمبر/ارنا-قال مدير عام مختبر بيونتك الألماني من اصل تركي الذي ابتكر لقاحا ضد فيروس كورونا المستجد البروفيسور المسلم "أوغور شاهين"، في تصريح خاص لوكالة ارنا ان هناك خطط لبحث منح لقاح كورونا من صنعه للدول الفقيرة مجانا بالتعاون مع الأمم المتحدة.

وفي مقابلة خاصة مع مراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) قال البروفيسور شاهين ردا على سوال مراسلنا حول دور التعاليم الإسلامية في محاولته صنع لقاح كورونا : سأبدأ الجواب بحديثين عن النبي محمد (ص) والنبي عيسى بن مريم (ع) حيث قال رسول اللّه (ص) : "كُلُّ عِلمٍ وَبالٌ عَلى صاحِبِهِ يَومَ القِيامَةِ إلاّ مَن عَمِلَ بِهِ".. وقال النبي عيسى( ع ): "مَنْ لَا يَعمَل بِمَا يَعْلَمُ مَشؤُومٌ عَلَيهِ طَلَبُ مَالَايَعْلَم وَ مَرْدُودٌ عَلَيهِ مَا عَلِمَ"، حسب ما جاء في التعاليم الدينية، إن هذان الحديثان يثبتان ضرورة العمل بالعلم الذي يكتسبه الانسان. وعلى الرغم من أن لدي القليل من المعلومات الدينية ، إلا أنني قرأت القرآن الكريم والإنجيل عدة مرات وقد تأملت كثيراً في الآيات التي تدل على اكتساب العلم، فلا شك أن الأديان السماوية، وخاصة الإسلام، ركزت بشكل كبير على تعلم العلم وممارسته، وتعليمه للآخرين.

واضاف : في فيلم الرسالة للمخرج مصطفى العقاد رأينا أن النبي محمد ص أفرج عن أسرى المشركين مقابل تعليمهم القراءة والكتابة للمسلمين ، وأعتقد أنه لا يوجد تأكيد فوق هذا الامر، وأنا على دراية بهذه التأكيدات..لذلك أحاول جاهدًا في سبیل رضا الخالق خاصةً عندما أشعر بالإحباط في بحوثي أبدأ بالمحاولة مرة أخرى بعد قراءة القرآن دون التفكير في فشلي في الابحاث السابقة..ومررنا بهذه التجربة انا وزوجتي عدة مرات في صنع لقاح كورونا، ولو لم أؤمن بعون الله، لم نكن لنصنع اللقاح الآن.

سالنا البروفيسور شاهين: تواجه العديد من الدول الإسلامية ومنها إيران فيروس كوفيد-19 هذه الأيام، ويموت مئات الأشخاص كل يوم من كورونا، هل لديكم أي خطط لمساعدة هذه الدول.

فقال في الجواب: كما تعلمون، لدينا عقد مع شركة فايزر وعلينا أن نكون ملزمين بشروط العقد، وهناك دول وقعت عقدًا مباشرا مع شركتنا "بيونتك". فعلينا اولاً الوفاء بالتزاماتنا تجاه أطراف العقد، لكن هناك خطط لبحث منح لقاحات مجانية للدول الفقيرة بالتعاون مع الأمم المتحدة، وآمل أن يبدأ العمل بها قريبًا، رغم وجود عقبات أمام تنفيذها. فنحاول مساعدة كل الدول، المسلمة منها وغير المسلمة، قدر الإمكان، لان ذلك من تعاليم الإسلام المؤكدة.

وحول برامجه الاخرى لخدمة المجتمع وخاصة المسلمين بصفته أحد الفائزين بجائزة المصطفى (ص) اوضح البروفيسور شاهين: ان مهمة العلماء هي الوصول إلى أعلى مستوى من المعرفة والتكنولوجيا في العالم، واستخدام العلم لإنقاذ حياة البشر. كما جاء في القرآن الكريم: "مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا" فنحاول انقاذ حياة الناس ونحاول زيادة إنتاج لقاح كورونا، وبالتأكيد مع زيادة الإنتاج، سيمكننا مساعدة الدول الاسلامية والمسلمين.

انتهى مریم کاظمی 1049

تعليقك

You are replying to: .
6 + 6 =