الشهيدان سليماني والمهندس قدما أكبر التضحيات في مكافحة الإرهاب

بغداد/14كانون الاول/ديسمبر/ارنا-أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بغداد ايرج مسجدي، أن الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس قدما أكبر التضحيات في الوقوف بوجه الإرهاب ومكافحته.

وقال مسجدي في مراسم خاصة اقيمت، اليوم الاثنين، في سفارة الجمهورية الاسلامية ببغداد على ارواح اثنين من كبار الشهداء، الدكتور محسن فخري زاده، العالم في الصناعة النووية والدفاعية الايرانية، والقائد الشهيد عبد الرسول الأسطوفار محمود عبادي، وكذلك الراحل آية الله محمد يزدي رئيس القضاء الايراني السابق، إن "القائدين الشهيد قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس لعبا دورا مهما في قتالهما ضد الإرهاب وتعزيز الجبهة الإسلامية، وتم اغتيالهما واستشهادهما في نهاية المطاف على يد أحد أكثر الرجال إجراما وهو ترامب الشرير".

كما اثنى السفير الإيراني في بغداد على دور الشهيد سردار عبد الرسول أسطوفر محمود عبادي كأحد المجاهدين ورفاق الجنرال قاسم سليماني قائلا "إن هذا الشهيد العظيم عمل بكل جد وتضحية أيضا من أجل الحركة الإسلامية".

وفي اشارة إلى الاغتيال الجبان للدكتور فخري زاده اكد مسجدي إن "الشهيد فخري زاده من كان من علماء جمهورية إيران الإسلامية الكبار في مجال الصناعة الدفاعية".

واستذكر سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في بغداد الدور العظيم للراحل المرحوم آية الله يزدي، رئيس القضاء السابق في البلاد والباحث العظيم والصديق المخلص للإمام الراحل (قدس) وصديق ورفيق الدرب للامام القائد السيد الخامنئي (رعاه الله)، مشددا "ان مكانة هذه الشخصية ودورها في الثورة الإسلامية الإيرانية يعرفه الجميع".

من جانبه أشاد ممثل الامام الخامنئي في العراق بمواقف المسؤولين والشخصيات والقادة السياسيين العراقيين في التعبير عن تضامنهم وتعاطفهم مع إيران حكومة وشعبا، وخاصة المام الخامنئي "دام ظله".

وقال آية الله السيد مجتبى حسيني إن "القائدين الشهيدين الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس خاضا معارك ضارية ضد الارهاب في المنطقة وتحملا الكثير من المصاعب في مواجهة التنظيمات الارهابية"، مضيفا "أن القائدين الشهيدين وبدعم وتعاون من القوات المسلحة والشعب العراقي، هزما أخيرا الداعمين المتغطرسين والإقليميين والدوليين للإرهاب من خلال الحاق الهزيمة ودحر تنظيم داعش الارهابي".

واعتبر آية الله حسيني اغتيال القادة الشهداء والنخب العلمية سببا لضعف ودونية الحكومة الأمريكية، وقال إن هذا الضعف والدونية للولايات المتحدة واضح للجميع اليوم ماهي الظروف التي تواجهها الولايات المتحدة في الداخل.

وشدد على ان "قادة مكافحة الإرهاب هؤلاء وغيرهم من النخب العلمية الإيرانية كانوا مصدر فخر لجميع المسلمين، ولهذا السبب أطلقت العديد من العائلات على أطفالها أسماء مباركة للشهيدين العظيمين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس".

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
4 + 14 =