رئيس اللجنة الأولمبية القطرية: علاقاتنا مع ايران آخذة في التطور السريع

طهران/ 15 كانون الأول/ ديسمبر/ ارنا- أعلن رئيس اللجنة الأولمبية القطرية الشيخ "جوعان بن حمد بن خليفة آل ثاني " عن التوقيع النهائي على مذكرة تفاهم بشأن التعاون الرياضي بين طهران والدوحة والارتقاء بالعلاقات بين طهران والدوحة إلى أعلى مستوياتها.

وعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة للمجلس الأولمبي الآسيوي في مسقط اعرب الشيخ جوعان بن حمد بن خليفة آل ثاني خلال لقاءه مع نظيره الايراني رضا صالحي اميري عن شكره لحسن استضافة ايران للوفد القطري في زيارتهم الى طهران وقال: سازور طهران في أقرب وقت ممكن وربما في هذه الرحلة سنوقع المذكرة النهائية.

وسافر وفد رياضي قطري متكون من 12 عضوا  الأسبوع الماضي إلى طهران لمناقشة استضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030 في ظل تفشي فيروس كورونا ، والتقى بكبار المسؤولين الرياضيين الإيرانيين واتخذ المجلس الأولمبي الآسيوي القرار النهائي بشأن استضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030.

واضاف رئيس اللجنة الأولمبية القطرية : لن ندخر جهدا في تحسين مستوى العلاقات الرياضية بين البلدين.

وتابع آل ثاني: العلاقة بين إيران وقطر كانت وتكون دائمًا جيدة ، وسنبذل قصارى جهدنا للحفاظ على هذا المستوى وتحسينها لأن إيران وقفت الى جانب قطر في الأوقات الحرجة للغاية ولن ننسى أبدًا هذه الخدمات ونحن نحاول رفع العلاقات إلى أعلى مستوى ممكن.

من جانبه اشار  صالحي اميري إلى مذكرة التفاهم الرياضية المقترحة بين إيران وقطر وقال : تمت مناقشة بنودها بالفعل في طهران وإرسالها إلى قطر لمزيد من الدراسة ، وآمل أن تكون المذكرة جاهزة وموقعة في أقرب وقت ممكن حتى نبدأ التعاون.

وأضاف:  من خلال تنفيذ هذه المذكرة واستخدام البنية التحتية القطرية الايرانية وتبادل المدربين وإقامة المعسكرات المشتركة وعقد الدورات التدريبية المشتركة يمكن أن نوفر الأرضية لتوسيع مستوى التعاون الرياضي بين البلدين ونساعد القطريين في تحسين مستوى بعض الرياضات مثل المصارعة والتايكوندو ورفع الأثقال والكاراتيه والكرة الطائرة.

وغادر رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية السيد رضا صالحي أميري امس الاثنين طهران متوجها إلى عاصمة سلطنة عمان مسقط لحضور اجتماع الجمعية العامة واجتماع الهيئة التنفيذية للمجلس الأولمبي الآسيوي.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =