تسهيل النشاط الاقتصادي للرعايا الأجانب من خلال منح تصريح إقامة لمدة خمس سنوات

طهران/ 15 كانون الأول/ ديسمبر/ ارنا - قال مدير عام شؤون الرعايا الأجانب والمهاجرين بوزارة الداخلية مهدي محمودي، أن المستثمرين والناشطين في القطاع الاقتصادي من الرعايا الأجانب يتلقون خدمات وتسهيلات خاصة من أجل تسهيل الأنشطة الاقتصادية.

و في إشارة إلى إجراء منح تصاريح إقامة لمدة خمس سنوات للمودعين والمستثمرين الأجانب، اوضح محمودي، أن الرعايا الأجانب الذين ينوون ممارسة نشاط اقتصادي على أراضي الجمهورية الإسلامية، بامكانهم الحصول على تصريح إقامة لمدة خمس سنوات.

وأعلن أمين لجنة تنظيم الرعايا الأجانب والمهاجرين : لتقديم هذه الخدمات، تم وضع الاستمارة المتعلقة بطلب المستثمرين الأجانب على مخرجات قاعدة  المعلومات الخاصة بوزارة الداخلية ووزارة الخارجية والمصرف المركزي ومنظمة الاستثمار والمساعدة الاقتصادية والفنية الإيرانية.  

واضاف انه وبحسب هذا البرنامج، فأن جيران إيران، وخاصة الناشطين الاقتصاديين في أفغانستان والعراق، يمكنهم القيام باستثمارات كبيرة في ايران.

وفي إشارة إلى الخدمات الطبية المقدمة للرعايا الأجانب خاصة لمواجهة كوفيد 19، قال محمودي، ان كبار المسؤولين في الجمهورية الإسلامية، يركزون وبغض النظر عن جنسية ودين الرعايا الأجانب، على تعزيز الصحة المستدامة والحفاظ على القيم الإنسانية، وبالتالي يتم تقديم الرعاية الصحية المجانية لغير الإيرانيين لمواجهة هذا الوباء.

واشار المدير العام لشؤون الرعايا الأجانب والمهاجرين الى الخطوات التي تم اتخاذها لإصدار أول بطاقة هوية لطفل مولود من أم إيرانية متزوجة من رجل أجنبي تطبيقا لقانون تحديد جنسية الأطفال المولودين لهؤلاء النساء وفقا لقرار مجلس الشورى الإسلامي لعام 2019 واللوائح الداخلية.

 وأضاف محمودي انه تنفيذا لهذا القانون تم إصدار 34 بطاقة هوية إيرانية وتسليمها لأبناء الأمهات الإيرانيات المتزوجات من أجانب.

كما أشار الى أن 30 الف و895 أم إيرانية سجلن اسماء ابنائهن لاعمار مادون الثامنة عشرة وما فوقها على الموقع الإلكتروني للمديرية العامة للرعايا الأجانب بوزارة الداخلية لاستلام بطاقات هوية أبنائهن.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =