رئيس القضاء الايراني: لا مجاملة في قضية الامن القومي

قم / 17 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اكد رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان قضية الامن القومي قضية مهمة لا ينبغي التعاطي معها بمجاملة، مشددا على عدم السماح لاحد باضرار الأمن القومي للبلاد من خلال الارتباط بالاجانب والعمالة للعدو .

واعتبر آية الله رئيسي في تصريحه خلال اجتماع مجلس القضاء بمحافظة قم (جنوب طهران) تعزيز قوة إيران الإسلامية بانه واجب إلهي ووطني على جميع القوى، مؤكدا بان الأمن القومي هو أحد متطلبات هذا الامر.

وقال: لا ينبغي السماح لمن يحاول الارتباط بالاجانب والعمالة للعدو بالتآمر واثارة الفتنة لأن الأمن القومي ملك للشعب كله.

وشدد رئيس القضاء على الأجهزة الأمنية والاستخباراتية والقضائية وكذلك القوات المسلحة بأن تكون أكثر حساسية وجدية بشأن قضية الامن القومي المحورية.

وفي جانب اخر من حديثه اعتبر دعم الإنتاج ومحاربة الفساد والحفاظ على كرامة الإنسان بانها أهم 3 أولويات لجهاز القضاء هذا العام.

وأضاف: ان دعم الإنتاج في عام قفزة الإنتاج هو من أهم القضايا التي تعتبر محاربة الفساد أحد شروطها المسبقة ولا يجوز تهميش هاتين المسألتين في أي وقت.

وقال: ان مكافحة الفساد تساهم بشكل كبير في ازدهار وقفزة الإنتاج ، كما أن ضمان أمن المستثمرين والمنتجين يعتمد على محاربة الفساد والتصدي لزعزعة الأمن.

واكد آية الله رئيسي على المتابعة الجادة لاستراتجية قائد الثورة في اجهاض الحظر وقال: ان ما يؤدي الى تقوية البلاد هو اجهاض الحظر والتهديدات.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha