إيراني من بین خيارات بايدن في مجلس الأمن القومي الأمريكي

طهران / 19 كانون الاول / ديسمبر/ ارنا – قدمت وسائل الإعلام الأمريكية، مؤسس المجلس الوطني الإيراني الأمريكي (NIAC) تريتا بارسي كأحدى الخيارات أمام الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن للعب دور رئيسي في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض.

ووفقًا لصحيفة واشنطن فري بيكون ، ان مجموعات السياسة الخارجية التقدمية تضغط على بايدن لاختيار شخص إيراني المولد ليكون في أحد المناصب الرئيسية في ادارته.

وجاء في الصحيفه "بينما يقوم بايدن بتشكيل حكومته المقبلة ، تضغط الجماعات الديمقراطية اليسارية في الولايات المتحدة عليه لتوظيف قائمة بأسماء للعمل في البيت الأبيض". وتشمل القائمة شخصيات في السياسة الخارجية تسعى إلى زيادة الدبلوماسية الأمريكية الإيرانية وتقليل التعاون الأمريكي الإسرائيلي.

من بين أبرز خيارات هذه المجموعات ومنها معهد التغيير التدريجي ، ومعهد كوينسي للدولة المسؤولة هو تريتا بارسي رئيس المجلس الوطني للأمريكيين الإيرانيين ، الذي وافقت عليه هذه المجموعات للإشراف على شؤون الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض.

وفقًا لواشنطن فري بيكون ، فإن بارسي ، الذي يشغل حاليًا منصب نائب رئيس معهد كوينسي ، هو شخصية بارزة في الدبلوماسية الأمريكية مع إيران ولعب دورًا رئيسيًا في الاتفاق النووي في عهد باراك أوباما.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
captcha