لجنة الأمن القومي تدين القرار المناهض لإيران الصادر عن البرلمان الأوروبي

طهران / 19 كانون الاول/ ديسمبر/ ارنا - أدانت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي في بيان لها قرار البرلمان الأوروبي بفرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين.

كما أدانت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي، في هذا البيان، تدخل لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني في الشؤون الداخلية لبلدنا وتوصياتها السخيفة ضد حرس الثورة الإسلامية وموقف الحكومة الفرنسية المناهض لحقوق الإنسان الداعم لمجرم.

واضاف البيان: البرلمان الأوروبي الذي يصدر اليوم قرارا ضد إعدام، وحماية المجرمين ضد الأمن القومي لبلدنا، هو نفس المؤسسة التي التزمت الصمت امام عملية الاغتيال الجبان لعلماء إيرانيين أبرياء، بل على العكس من ذلك دائما تدعم وتؤيد و تعتبر ملاذا للإرهابيين، من المنافقين إلى الجماعات الانفصالية، وتستضيف قادة الجماعات الإرهابية في البرلمان.

واوعزت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، الى وزارة الخارجية بتزويد المجلس بقائمة بأسماء بعض المسؤولين الأوروبيين من أجل الرد.

واوضحت اللجنة ان قائمة المسؤولين الأوروبيين الذين سيشملهم الحظر الشامل، هم من ارتكبوا فظائع بحق الشعب الإيراني من خلال فرض عقوبات ظالمة خاصة على الادوية؛ وثانيا المسؤولون الأوروبيون الذين دعموا الجماعات الإرهابية والمنافقين والانفصاليين، وثالثا، القضاة الأوروبيون الذين حكموا وسجنوا مواطنين إيرانيين أبرياء .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
9 + 4 =