بيان السفارة الاندونيسية بمناسبة الذكرى السبعين لإقامة العلاقات مع إيران

طهران/20 كانون الأول/ديسمبر/إرنا- أكدت السفارة الإندونيسية في طهران، في بيان بمناسبة الذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين إيران وإندونيسيا، أن البلدين يواصلان التعاون لمواجهة التحديات من أجل المضي قدما نحو تنمية التجارة، مشيرا الى أن المباحثات جارية حول ابرام اتفاقية ثنائية للتجارة التفضيلية.

وأشار سفير إندونيسيا في طهران، روني براستيو يوليانتورو، في البيان إلى أن عام 2020 يصادف الذكرى السبعين للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مضيفا ان التعاون الثنائي بين البلدين تطور بشكل ملحوظ في العديد من المجالات خلال هذه الفترة وما زال يتطور حتى اليوم.

ونوه البيان الى ان العلاقات الثنائية بدأت في كانون الثاني/يوليو 1950 وتواصلت من خلال أوجه التعاون المختلفة بين البلدين حتى يومنا هذا، مضيفا ان إندونيسيا وإيران تتمتعان دوما بعلاقات سياسية ثنائية جيدة، والتي كانت أساس التعاون في القطاعات الأخرى. وقد تطورت العلاقات السياسية الجيدة على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية، وتوجت بزيارة الرئيس حسن روحاني إلى جاكرتا في عام 2015 ، وزيارة الرئيس جوكو ويدودو إلى طهران في العام الذي تلاه، ما أدت هاتين الزيارتين الى تعزيز التعاون الثنائي بما يخدم مصالح البلدين.

وقال السفير الإندونيسي ان الدبلوماسية التجارية والاقتصادية من أولويات هذا البلد وهناك العديد من الفرص والإمكانيات لزيادة حجم التجارة بين البلدين وأضاف، ان لهذا الغرض، ومع التكيف مع ظروف تفشي كورونا، أصبح التعاون في قطاع الصحة من الأولويات.

وأشار الى المحادثات الهاتفية بين الرئيسين في نيسان/أبريل من هذا العام، والاجتماعات اللاحقة للمسؤولين المعنيين من البلدين بشأن التعاون في مكافحة كورونا، مضيفا ان "إندونيسيا وإيران ما زالتا تعملان على زيادة تعزيز التجارة والاستثمار والنهوض بقطاعات تعاون أخرى ذات صلة".

وأكد البيان على أن كلا البلدين يعملان على تحديد الإمكانات والفرص الاقتصادية الكامنة، بما في ذلك في مجال التعريفات التجارية، والاستثمار، وآفاق التعاون الأخرى، والترويج المتبادل لمنتجات البلدين من أجل تحديد وتنسيق الإمكانات في السوق ذات الصلة. وعلى الرغم من التحديات، لا يزال الطلب مرتفعًا على عدد من المنتجات الإيرانية، بما في ذلك الصلب وانواع التمور والفستق وغيرها من المنتجات.

وأشار السفير الإندونيسي إلى أن التجارة بين إيران وإندونيسيا أظهرت نموا خلال الفترة 2015-2018 بمقدار 2.6 أضعاف وزادت قيمة المبادلات التجارية من 237 مليون دولار في 2015 إلى 715 مليون دولار في 2018 وتعمل الحكومتان على التغلب على التحديات الراهنة لحل المشكلات المالية وتقليل العقبات وتعزيز العلاقات في القطاع المصرفي.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =