٢١‏/١٢‏/٢٠٢٠, ١:٠٢ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 84156239
٠ Persons

سمات

خطيب زادة : الدول الأقليمية صديقة لإيران ماعدا واحدة

طهران/ 21 كانون الاول/ ديسمبر/ ارنا - قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة إن هناك 15 دولة تجاور إيران في الشمال والغرب والشرق والخليج الفارسي ، وأن جميع دول المنطقة صديقة لإيران وتمتلك علاقات قريبة معها ماعدا السعودية.

وفي حديثه الصحفي الاسبوعي أشار خطيب زادة الى ان مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي زار سلطنة عمان مؤخرا كما ان هناك زيارات قادمة الى الكويت وقطر ، مضيفا ان هناك دولة او دولتين تحاولان التحدث نيابة عن الآخرين لكن لاينبغي اعطاء اهمية لما تقولان.

وذَكر خطيب زادة بأن بعض دول المنطقة قد تحولت الى سوق وترسانة للاسلحة وباتت مصدرا للتجاوز والعدوان من القرن الافريقي وشمال افريقيا حتى اليمن.

وتابع قائلا : متى ما أدرك الاخرون ان القضايا الأقليمية يجب ان تحل دون تدخل خارجي وأن الأمن لايتحقق بالأجرة عند ذلك يمكن الحوار بخصوص القضايا الأقليمية.

وجدد المتحدث باسم الخارجية موقف ايران واستعدادها الدائم للتعاون مع دول المنطقة ، داعيا هذه الدول للالتفاف الى مايجري على الارض والاهتمام بموقعها ودورها ، كما أكد أن  بامكان جميع الدول أن تساهم في وضع أسس ثابتة للمنطقة ، ولاينبغي القلق في هذا المجال.

وحول قرار البرلمان الأوروبي ضد إيران في مجال حقوق الانسان ، قال خطيب زادة أن مثل هذه المواقف الانفرادية غير مقبولة ولا قيمة لها ، مضيفا ان البرلمان الأوروبي كان بامكانه ان يثبت انه فعلا يهتم بحقوق الانسان لو أعلن موقفه تجاه قضايا كثيرة.

واوضح ان البرلمان الاوروبي التزم الصمت تجاه مواقف الادارة الامريكية اللانسانية ضد الشعب الايراني والتي تمثلت بمنع وصول الأدوية الى إيران ، كما صمت البرلمان الاوروبي امام امتناع بعض الشركات الاوروبية من ارسال ادوية السرطان والامراض المزمنة الى إيران.

وفي اشارة الى دور الحكومة الكندية في منع إيصال الأدوية للشعب الإيراني في السنوات الأخيرة ، دعا خطيب زادة وزير الخارجية الكندي إلى التحلي بالأدب الدبلوماسي ومعرفة حجمه.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha