سفير ايران في باريس: نامل ان نشهد عالما بعيدا عن العنف والحرب والحظر والارهاب

طهران / 25 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اعرب السفير الايراني في باريس بهرام قاسمي عن امله بان نشهد في العام الميلادي الجديد عالما هادئا وبعيدا عن العنف والحرب والحظر والارهاب والتمييز ومختلف اشكال الظلم بحق البشرية.

وفي رسالة وجهها الخميس بقرب حلول العام الميلادي الجديد هنأ قاسمي الشعب الفرنسي بهذه المناسبة وقال: ان العام 2020 يقترب من نهايته في الوقت الذي مازال العالم يعاني من معضلات عديدة غير محلولة مثل ظاهرة الارهاب المقيتة والعنف والمعايير المزدوجة ومختلف اشكال العدوان والاحتلال والاغتيالات الممنهجة.

واشار الى تفشي فيروس كورونا واضاف: ان العالم وبما يتعدى جميع المصائب المتبقية واجه في هذا العام جائحة "كوفيد-19" البغيضة بصورة صعبة ومباغتة، بحيث حصدت ارواح الاف مؤلفة من الافراد في مختلف انحاء العالم فضلا عن كونها شكلت بداية لمسارات عالمية جديدة وتغييرات عميقة بمستقبل مجهول في جميع المجالات التي يمكن تصورها في الحياة البشرية.

وحيّا السفير الايراني ارواح جميع الذين فقدوا حياتهم في المواجهة الصعبة والمريرة مع جائحة "كوفيد-19"، مشيدا بالطواقم الطبية والصحية التي تبذل جهودا مضنية وجبارة في مكافحة المرض ومعالجة المرضى ومنهم من فقدوا حياتهم في هذا السبيل، كما ثمّن جهود كل العلماء والاطباء والباحثين الذين سجلوا منعطفا في حياة البشرية بجهودهم المستمرة الرامية للوصول الى سبل العلاج لهذا المرض ووقف هذه المجزرة التاريخية القاسية.  

واعرب قاسمي عن الامل بان يكون العام القادم عاما زاخرا بالهدوء وبعيدا عن العنف والحرب والحظر والارهاب والتمييز ومختلف اشكال الظلم بحق البشرية وقال: ينبغي عقد الامل مرة اخرى وبذل الجهود ليكون العام 2021 عام السيطرة على جائحة "كوفيد-19"، عام السلام والامن، عاما مترافقا مع ادراك الجميع لصون كرامة الانسان في ظل الحرية والاستقلال والتنمية الاقتصادية والرخاء الجماعي في اطار العدالة والمساواة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =