حجم التبادل التجاري بين ايران ومقاطعة غواندونغ الصينية بلغ 4.5 مليار دولار

طهران / 25 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- اعلن القنصل الايراني العام في مدينة غوانجو الصينية حسين درويشي متولي بان حجم التبادل التجاري بين ايران ومقاطعة غواندونغ الواقعة جنوب الصين بلغ 4.5 مليار دولار، داعيا لرفع مستوى التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين في ضوء الامكانيات الكثيرة المتاحة لديهما.

وخلال لقائه رئيس مجلس التسويق التجاري الدولي (CCPIT)  في مقاطعة غواندونغ "فنغ لي شو" اعلن درويشي متولي استعداد القنصلية لعقد جلسات مباشرة بين التجار والناشطين الاقتصاديين للطرفين، وكذلك المؤسسات الحكومية والخاصة في مجال التجارة ومنها غرفة التجارة ومنظمة تنمية التجارة والمناطق الحرة وغير ذلك.

وفي هذا الاجتماع الذي عقد بهدف دراسة سبل الارتقاء بالتعاون الاقتصادي والتجاري وتشجيع الشركات الصينية على توظيف الاستثمارات في مختلف القطاعات، اشار القنصل الايراني العام الى الموقع الجغرافي المميز وطريق المواصلات الواسعة والمتنوعة وكذلك البنى التحتية الصناعية والتقنية المناسبة والكوادر البشرية الفاعلة، معتبرا ايران مكانا مناسبا لانشاء قواعد انتاجية ولوجستية للشركات الصينية بهدف الانتاج والصادرات الى دول المنطقة سواء منطقة الشرق الاوسط او غرب اسيا وحتى اوروبا.

من جانبه اشار رئيس مجلس التسويق التجاري الدولي (CCPIT)  الى اهمية ايران في المنطقة، معلنا استعداد الشركات في مقاطعة غواندونغ للحضور والاستثمار في مختلف القطاعات ومنها الادوية والادوات المنزلية والمنتوجات الالكترونية.

وقال "فنغ لي شو": ان شركات مقاطعة غواندونغ معروفة في الصين والعالم وبامكاننا انشاء واحات صناعية في ايران بمشاركة الشركات والمستثمرين الصينيين.

ورحب المسؤول التجاري الصيني بتبادل زيارات الوفود الاقتصادية والتجارية بين الطرفين واشاد بجودة السلع الايرانية خاصة في المجالات المتعلقة بالمحاصيل الزراعية والاضاءة، معلنا الرغبة ببذل المزيد من الجهود لتقوية السياحة خاصة سفر السياح من مقاطعة غواندونغ الى ايران.

وتقرر في ختام اللقاء عقد جلسات تخصصية بهدف البحث في تفاصيل التعاون في مختلف القطاعات.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 0 =