دبلوماسي ايراني : يبدو ان اوروبا راضية بعودة امريكا للاتفاق النووي بشكله السابق

طهران / 27 كانون الاول/ ديسمبر/ ارنا - أكد السفير الإيراني السابق لدى فرنسا: يبدو أن الأوروبيين راضون بعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي بنفس الطريقة التي كانت عليها من قبل ، لكنهم يعتزمون إضافة ملحقات اليها.

 وقال أبو القاسم دلفي في مقابلة مع وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (ارنا)  ، حول نهج الاتحاد الأوروبي حول الاتفاق النووي قبل وبعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية : ادعى الأوروبيون خلال المفاوضات الثنائية او في اطار 5+1 ان هدفهم الرئيسي هو تحقيق هدفهم المتمثل في منع إيران من حيازة سلاح نووي.

واضاف محلل السياسة الخارجية إن الانسحاب الأمريكي كان بمثابة ضربة كبيرة للاتفاق النووي الأمر الذي شكل تحديًا كبيرًا للأوروبيين في تحقيق هدفهم بمنع انتشار الاسلحة النووية .

وقال دلفي أنه مع انسحاب الولايات المتحدة ، حاول الأوروبيون الإبقاء على مجموعة 4 + 1 مبينا انه في بداية الانسحاب الامريكي من الاتفاق ولسد فراغ امريكا قبلوا التزامات اكثر مما جاء في الاتفاق ولكنهم لم يفوا بها فحسب بل حتى لم يلتزموا بتعهداتهم السابقة ومن هنا بدأت الخلافات .

وأكّد دلفي علي أنّ الإتفاق النووي كان نتيجة توافق بين ايران ودول خمسة زائد واحد لعب فيه الاتحاد الاوروبي دوراً فاعلاً حظي بمصادقة مجلس الأمن عبر قرار صادر رقم 2231 قل له مثيل علي المستوى الدولي مبيناً أنّ الانسحاب الامريكي من إتفاق هو انتهاكاً للقوانين الدولية.

وصرح السفير الإيراني السابق لدى فرنسا: يبدو أن الأوروبيين راضون بعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي بنفس الطريقة التي كانت عليها من قبل ، لكنهم يعتزمون إضافة ملحقات اليها.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
captcha