تاكيد ايراني عراقي على استئناف الزيارات الدينية بين البلدين

طهران / 29 كانون الاول / ديسمبر / ارنا – اعرب كل من ممثل الولي الفقية في شؤون الحج والزيارة "حجة الاسلام السيد عبد الفتاح نواب" والسفير العراقي في طهران "نصير عبد المحسن عبدالله"، اعربا عن رغبتهما في استئناف الزيارات الدينية بين البلدين.

وقال "حجة الاسلام نواب" خلال اللقاء مع السفير العراقي ،اليوم الثلاثاء، في مقر بعثة قائد الثورة الاسلامية : اننا نتطلع عبر تحقيق مزيد من النجاح في مكافحة وباء كورونا، الى توفير ظروف زيارة الرعايا الايرانيين الى العتبات المقدسة في العراق.

كما نوه بالتعاون الجيد بين ايران والعراق في مجالات الحج والزيارات الدينية؛ مبينا ان الملايين من الرعايا الايرانيين والعراقيين يسلكون المنافذ الحدودية المشتركة سنويا لزيارة المراقد المقدسة في كلا البلدين.

كما تطرق حجة الاسلام نواب الى حضور السفير الايراني خلال السنوات الماضية في مدينة مشهد المقدسة (بمحافظة خراسان الرضوية – شرق) عندما كان قنصلا عاما للعراق هناك، وخبراته في مجالات الحج والزيارة الدينية؛ داعيا اياه الى بذل الجهود لتعزيز الظروف وتيسير الاجراءات لزيارة العتبات المقدسة في العراق بالنسبة للرعايا الايرانيين.

الى ذلك، نوّه السفير العراقي لدى ايران بالعلاقات القائمة على الصداقة بين البلدين وشعبيهما، مؤكدا خلال اللقاء مع حجة الاسلام نواب، ان المسؤولين في بلاده يعملون على استئناف الزيارات الدينية التي تاثرت بجائحة كورونا، وذلك بعد تحسن الظروف الصحية الناجمة عن ذلك.

واضاف، ان المدن المقدسة في العراق لا تواجه اي مشكلة في مجال استقبال الزوار الايرانيين، وهي بانتظار التوصل الى اتفاق بين المسؤولين المعنيين في كلا البلدين.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 2 =