سفارة ايران في زغرب: الشعب الإيراني سيقدم مرتكبي جريمة اغتيال سليماني إلى العدالة

بلغراد / 1 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكدت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في كرواتيا إن الشعب الايراني لن ينسى أبدًا العمل الإجرامي للادارة الأميركية باغتيالها القائد قاسم سليماني وسيقدم مرتكبيه إلى المحاكمة وانزال القصاص العادل بهم.

وقالت السفارة الإيرانية في كرواتيا في بيان صحفي اصدرته الخميس عشية الذكرى السنوية لاستشهاد قاسم سليماني: ان هذه الجريمة تمت بامر مباشر من الرئيس الاميركي وهي نموذج حقيقي لارهاب الدولة ومن المؤكد أن الشعب الايراني سيجر هؤلاء الجناة إلى طاولة المحاكمة وسيقدمهم إلى العدالة.

وجاء في البيان، الذي أرسل إلى البعثات الدبلوماسية ووسائل الإعلام الكرواتية: اللواء شهيد سليماني، البطل الشامخ في محاربة إرهاب داعش في المنطقة، استشهد في الثالث من كانون الثاني/ ينابر 2020 ، وذلك بعد وقت قصير من وصوله بغداد للقاء رئيس الوزراء حيث اغتيل في هجوم إرهابي شنته القوات الأمريكية في محيط مطار بغداد وأعلن الرئيس الأمريكي ترامب رسميا مسؤوليته عن هذا الهجوم الإرهابي الذي عجز داعش عن تنفيذه، وهذا مثال حقيقي على إرهاب الدولة.

واشار البيان الى ان "المقرر الخاص لمنظمة الامم المتحدة اعتبر عملية الاغتيال هذه بانها غير قانونية ومنتهكة للقوانين الدولية وان رئيس الوزراء العراقي في حينه صرح بان الفريق سليماني كان ضيفا رسميا على الحكومة العراقية وان اغتياله يعد جريمة حقيقية وخرقا لاستقلال وسيادة الشعب العراقي" واضاف: ان القائد سليماني ستبقى ذكراه عالقة في اذهان شعوب المنطقة نظرا لشجاعته وذكائه السياسي ودوره منقطع النظير في مكافحة الارهاب والتطرف.

واكد البيان بان الشعب الايراني سوف لن ينسى ابدا هذا العمل الاجرامي للادارة الاميركية وسيجر آمريه وفاعليه الى طاولة المحاكمة وتنفيذ العدالة بحقهم.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
captcha