الحاج قاسم سليمان كان جندي الإسلام

طهران/ 2 كانون الثاني/يناير/ارنا-قال قائد حركة "أنصار الله في اليمن السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في الرسالة بعث بها لعائلة الشهيد سليماني في الذكرى الأولى لاغتياله انه كان الحاج قاسم سليمان جنديا للإسلام الحاضر باهتمامه المتميز وإسهامه الكبير في كل ساحات وميادين المواجهة.

واضاف السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في الرسالة بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد القائد قاسم سليماني، إن: شهيد الأمة الإسلامية المجاهد الكبير الحاج قاسم سليماني حظي بتوفيق الله ليكون في عداد الرجال المؤمنين الذين عنوان موقفهم هو الصدق مع الله سبحانه.

وأكد أن الحاج قاسم سليماني كان ثابتا في مرحلة "ومنهم من ينتظر" وكانت تجليات صدقه مع الله في تلك المرحلة عزما لا يلين ومثابرة في العمل بكل جد واهتمام كبير وتفان في سبيل الله تعالى.

وتابع السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن الشهيد سليماني سيظل خالدا في وجدان الأحرار في كل الأجيال الآتية وحاضرا في إنتاجه وآثاره وإسهاماته في كل الساحات.

وقال قائد الثورة إن: الشهيد سليماني كان جنديا من جنود الله الذين كانوا على درجة عالية من الوعي والبصيرة والإخلاص والتفاني والتواضع.

واعتبر أن انزعاج الطغاة من سليماني شاهد على مدى تأثيره، قائلا: "شهد بمدى تأثير الشهيد سليماني الكبير مستوى انزعاج الطغاة المستكبرين منه وقد أكرمه الله بكرامة الجهاد كجندي لله حمل راية الإسلام بجدارة".

يذكر ان قائد قوة "القدس" التابعة لحرس الثورة الاسلامية الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي ابو مهدي المهندس استشهدا مع مرافقيهما فجر الجمعة 3 كانون الثاني /يناير عام 2020 في هجوم ارهابي اميركي بطائرتين مسيرتين في محيط مطار بغداد.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
8 + 5 =