وزير الدفاع الايراني: ليعلم الضالعون في اغتيال الشهيد سليماني باننا سننتقم لدمه

طهران / 2 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي على الانتقام لدم الشهيد قاسم سليماني من الضالعين في اغتياله، لافتا الى متابعة افكار الشهيد في وزارة الدفاع.

وقال العميد حاتمي في كلمته اليوم السبت خلال مراسم اقيمت في جامعة "الامام الحسين (ع)" للضباط التابعة للحرس الثوري احياء للذكرى السنوية الاولى لاستشهاد الفريق قاسم سليماني: لقد قمنا في وزارة الدفاع بايجاد برامج لمتابعة افكار القائد سليماني في الحرب ضد التكفيريين.  

واشار الى ان القوى الدولية تسعى لاضعاف ايران وقال: ان لشخصية الشهيد سليماني ابعادا متعددة واحدها التي قلما جرى الحديث حولها هي قدرته في الادارة الاستراتيجية.

ونوه العميد حاتمي الى مساعي الاعداء لفرض "الاستنزاف الجيوسياسي" على ايران واضاف: لاشك ان مكانة بلادنا اليوم منقطعة النظير وممتازة خلال العقود الاخيرة وان جزءا من هذه المكانة هي جغرافية حيث يسعى الاعداء لفرض الاستنزاف الجيوسياسي على ايران ولكن عليهم ان يعلموا بان هذه المؤامرة ستفشل.

ولفت وزير الدفاع الى اصرار الاعداء على خفض تواجد ايران الاقليمي وقال: اننا نشهد اليوم دولا ترى مصالحها في التبعية للقوى الدولية.

وتابع العميد حاتمي: لقد قمنا بايجاد برامج خاصة في وزارة الدفاع لمتابعة افكار الشهيد سليماني في مكافحة التكفيريين ونعمل على متابعتها.

وقال وزير الدفاع: انه على الضالعين في اغتيال القائد سليماني ان يعلموا بانه سيتم الانتقام لدمه وبطبيعة الحال فان الانتقام الكبير هو خروج الاميركيين من المنطقة ومع ذلك ستتم ايضا معاقبة الآمرين والفاعلين في عملية اغتياله.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha