وزير مكافحة المخدرات الباكستاني يدعو الى تبادل المعلومات مع إيران

اسلام اباد/ 3 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - وصف وزير مكافحة المخدرات الباكستاني، فشل القوات الاجنبية في افغانستان في منع انتاج وتهريب المخدرات، بأنه يعتبر معضلة، داعيا الى تبادل المعلومات مع طهران لتعزيز التعاون المشترك.

وزير مكافحة المخدرات الباكستاني "إعجاز أحمد شاه" تولى مؤخرا مسؤولية هذه الوزارة ، كما تولى منصب وزير الداخلية منذ عام ونصف.

هذا السياسي الباكستاني، الذي يتمتع بخبرة 20 عاما في إدارة مكافحة المخدرات، هو عميد متقاعد بالجيش شغل أيضا مناصب رئيسية في وكالة المخابرات والأمن (ISI).

بالتزامن مع زيارة رئيس شرطة مكافحة المخدرات الإيراني الى باكستان، وفي مقابلة حصرية مع وكالة أنباء إرنا في إسلام أباد اليوم الأحد، قال إعجاز أحمد شاه، أن هناك تنسيق جيد وموثوق بين البلدين الصديقين والمجاورين إيران وباكستان في مكافحة المخدرات، وهناك دائما مجال لمزيد من التقدم في هذا المجال.

وأضاف وزير مكافحة المخدرات الباكستاني، أن إيران وباكستان بلدان جاران، و من الضروري تعزيز آلية التعاون والمزيد من الإجراءات المنسقة بين البلدين لكي تحققان المزيد من النجاح في مكافحة ظاهرة المخدرات المقيتة.

وأكد أن هناك تنسيق جيد بين البلدين ولا بد من القول إننا لا نستطيع العمل بشكل منفصل، لذلك هناك دائما مجال لتعزيز وتطوير التعاون.

وأكد إعجاز أحمد شاه على تطلعه لنتائج زيارة قائد شرطة مكافحة المخدرات الإيراني الى باكستان، وأعرب عن ارتياحه لوجود العميد كريمي في باكستان سابقا وهو على اطلاع وثيق بالأوضاع في المنطقة، لا سيما التعاون بين طهران وإسلام آباد، مضيفا أن إيران وباكستان دولتان ضحيتان لمشكلة المخدرات ، ونتطلع إلى الاجتماع مع المسؤولين الإيرانيين لتعزيز تعاوننا.

وردا على سؤال مفاده أن العقوبات الأمريكية الظالمة والأحادية تؤثر على جهود الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمكافحة ظاهرة المخدرات المقيتة، قال وزير مكافحة المخدرات الباكستاني، أن موقف حكومة إسلام أباد بهذا الصدد واضح ونطالب برفع الحظر.

وأعتبر أحمد شاه المخدرات بأنها ظاهرة عالمية خبيثة وأكد أنه للتغلب على هذه المشكلة، يتعين التعاون الوثيق بين جميع الدول، وخاصة الدول المعرضة للخطر ، بما في ذلك التعاطي المفيد في مجال تبادل المعلومات.

وأكد وزير مكافحة المخدرات الباكستاني على تعزيز تبادل المعلومات مع الجمهورية الإسلامية  وتبادل الخبرات لا سيما في مجال ضبط المخدرات وعقد برامج تدريبية مشتركة، وقال: سأناقش مع رئيس شرطة مكافحة المخدرات الايراني موضوع دعم تبادل المعلومات والاستفادة من تجارب بعضنا البعض.

كما دعا إلى استخدام قدرات وإمكانيات البلدين لمكافحة المخدرات وكشف طرق التهريب وأضاف: من خلال المشاركة الفعالة للمعلومات يمكن أن يكون لدينا تعاون قوي في هذا المجال.

وقال إعجاز أحمد شاه، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وباكستان نفذتا العديد من المبادرات لمكافحة ظاهرة تهريب المخدرات، كما أن تعزيز التعاون المشترك في إدارة الحدود يمكن أن يساعد أيضا في تعزيز هذه العلاقات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 3 =