طرد الامريكيين من المنطقة هو الخطوة الاولى لثأر دم الشهيد سليماني

لندن/4 كانون الثاني/ يناير/ارنا- أكد السفير الإيراني في سويسرا "محمدرضا حاجی کریم جباري" في ذكرى استشهاد الفريق قاسم سليماني أن طرد الولايات المتحدة من المنطقة بأكملها هو الخطوة الأولى لثأر دم القائد الراحل لفيلق القدس.

وافاد مراسلنا ان حاجي كريم جباري ، قال في هذه المراسم التي أقيمت امس الأحد بحضور رؤساء المراكز والجمعيات والمؤسسات الإسلامية والثقافية والمثقفين المسلمين في مركز أهل البيت الإسلامي والثقافي بزيورخ : أقر الرئيس الامريكي عدة مرات بأن واشنطن لعبت دورا رئيسيا في نمو إرهاب القاعدة وداعش في منطقتنا، الامر الذي جعل تنظيم داعش الارهابي يحتفل باستشهاد الفريق سليماني.

وأضاف: ان التواجد الأمريكي في الخليج الفارسي وغرب آسيا هو من عوامل التوتر والاخلال في السلام والأمن، لافتا ان الفريق سليماني كان قائدا عسكريا ناجحا واستراتيجيا في جبهة المقاومة، وفي نفس الوقت كان يتمتع بقلب طيب واخلاق انسانية عالية.

واكد السفير الايراني في سويسرا على المضي قدما في طريق الشهيد سليماني رغم فقدانه.

وتابع الجباري: ان العمل الإرهابي الجبان في اغتيال الفريق سليماني كان انتهاكا واضحا لسيادة العراق والقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، مشيرا الى ان الشهيد كان في الساحة لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة ولعب دورا مؤثرا من مؤتمر بون لتحقيق الاستقرار في أفغانستان إلى القضاء على داعش في جميع أنحاء المنطقة.

وقال أن دول المنطقة من لبنان إلى اليمن ومن العراق إلى الهند، أشادت به وأبدت اشمئزازها من اغتياله إدراكا منها لأهمية نضالات الشهيد سليماني، لافتا ان أمريكا ارتكبت خطأ فادحا باغتيالها الجبان والشرير للشهيدين سليماني والمهندس فاستخدم البرلمان العراقي سيادته للتصويت على طرد القوات الأمريكية من العراق.

وأضاف : هذه هي مقدمة لطرد الولايات المتحدة من المنطقة بأكملها ولن تقبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية أقل من ذلك كخطوة أولى لثار دم الشهيد سليماني ، لأننا لن ننسى هذا الاغتيال ولن نسامح الفاعلين.

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
1 + 8 =