الخارجية الايرانية : ايران حساسة ازاء تلويث البيئة البحرية

طهران / 4 كانون الثاني / يناير / ارنا – عزا المتحدث باسم وزارة الخارجية "سعيد خطيب زادة"، عملية ايقاف السفينة الكورية الى اسباب فنية؛ مصرحا ان "ايران كسائر دول العالم تشعر بالحساسية ازاء الانتهاكات المماثلة ولاسيما تلويث البيئة البحرية، وتتعامل معه في اطار القانون".

وفي تصريحه للصحفيين على خلفية الاعلان عن توقيف ناقلة تابعة لكوريا الجنوبية، قال خطيب زادة : انه بناء على التقارير الاولية الصادرة عن الجهات المحلية، فإن اسباب هذا الموضوع فنية بامتياز.

واضاف : ان قرار اقتياد هذه السفينة الى الشاطئ جاء بسبب تلويثها البحر وبأمر قضائي للنظر في هذه المخالفة؛ مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كسائر دول العالم حساسة قبال الانتهاكات المماثلة ولاسيما تلويث البيئة البحرية، وتتعامل معه في اطار القوانين.

ولفت خطيب زادة، الى هذا الحادث لم يكن استثنائيا، وانما هناك قضايا مماثلة حدثت في وقت سابق في (مياه) ايران ومياه الدول الاخرى، وهو امر طبيعي.

وبشأن اخر مستجدات هذا الحادث، اكد متحدث الخارجية انه سيتم الاعلان عنها لاحقا.

واعلنت القوة البحرية بالحرس الثوري، اليوم الاثنين، ان القوات التابعة لها اقدمت على ايقاف قطعة بحرية تابعة لكوريا الجنوبية تحمل شعار "هنكوك تشيامي" في الخليج الفارسي، نظرا لانتهاكها البروتوكولات البيئية هناك.

واوضحت بحرية الحرس الثوري في بيان لها : ان هذه الناقلة التي ابحرت من ميناء "الجبيل" السعودي في الخليج الفارسي، تم ايقافها من قبل مجموعة "ذوالفقار" البحرية بالمنطقة الاولى التابعة للحرس الثوري، وذلك لنقضها المتكرر لقوانين البيئة البحرية.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =