مسؤول روسي: رفع مستوى التخصيب هو رد ايران على خرق الاتفاق النووي

موسكو/ 5 كانون الثاني/ يناير/ ارنا – قال رئيس كلية السياسة العالمية في جامعة موسكو الحكومية "أندريه سيدروف "، إن رفع ايران مستوى تخصيب اليورانيوم الى 20 بالمائة هو رد طهران على الانتهاك المتكرر للاتفاق النووي من جانب الغربيين.

واضاف سيدروف اليوم الثلاثاء لمراسل وكالة ارنا: ان هذا الاجراء الايراني كان متوقعا وليس امر غيرعادي، مبينا ان الاطراف الغربية لم تلتزم بتعداتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي وللصبر الايراني حدود وإن رفع ايران مستوى تخصيب اليورانيوم الى 20بالمائة هو ردها الطبيعي على هذه الانتهاكات المتكررة.

وقد صرح وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف يوم امس الاثنين ، "استأنفنا التخصيب بنسبة 20 في المائة حسب قرار مجلس الشورى الإسلامي".

وكتب ظريف في تغريدة له يوم (الإثنين) عبر حسابه الخاص على موقع تويتر، "ان هذه الاجراءات التعويضية تاتي في سياق المادة 36 من الاتفاق النووي وبعد سنوات من عدم التزام عدد من اطراف الاتفاق". وختم قائلا، "ان إجراءاتنا قابلة للتراجع تماما إذا ما التزم الجميع بالتزاماتهم".

وقال المسؤول الجامعي الروسي لارنا ، إن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وجه أكبر ضربة للاتفاق المصادق عليه بموجب قرار مجلس الامن الدولي  2231  ،مؤكدا ان ايران لن تبقى غير مباليه لهذا الانسحاب وعدم التزام الاطراف الغربية بتعداتها.

واضاف ان الوضع في العالم قد تغير ولا ينبغي لأحد أن يقبل الإجراءات الأحادية للولايات المتحدة، مبينا ان إيران المستقلة في السياسة الخارجية ليست استثناء.

واردف رئيس كلية السياسة العالمية بجامعة موسكو الحكومية أن الأطراف الأوروبية في الاتفاق النووي وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا، لم تف بالتزاماتها بموجب الاتفاق. ولم تنفذ الالية المالية ( اينستكس) خلال عامين من اقراراها و لم تقم بعملية واحدة لمساعدة التجارة الايرانية.

وبحسب المسؤول الروسي، فإن إيران لا تقبل هذا النوع من الخداع، وكان على الأطراف الغربية أن تنتبه لهذه النقطة المهمة منذ بداية الاتفاق وتحاول الوفاء بالوعود التي قطعتها.

ولفت إلى أن المسؤولين الإيرانيين أكدوا مرارا أن تحركاتهم النووية ستتخذذ بخطوات مدروسة وغيرقابلة للتراجع، بموجب الاتفاق النووي المصادق عليه بموجب قرار مجلس الامن الدولي2231  .

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =