المواطنون المتضررون من الإجراءات الأمريكية يتقدمون بدعاوي أمام المحاكم الإيرانية

طهران/5 كانون الثاني/يناير/إرنا- صرح المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين اسماعيلي، وفقا لقانون أقره مجلس الشورى الإسلامي، يمكن للمواطنين الإيرانيين الذين تضرروا من جراء الأعمال الإجرامية الأمريكية رفع دعاوى قضائية أمام محاكم الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفي دائرة القضاء في طهران.

وفي مؤتمره الصحفي اليوم (الثلاثاء)، أضاف اسماعيلي، من المؤسف، ان إتيان الجرائم كان على الدوام من طبيعة رجال الدولة الأمريكيين في مختلف العهود والدول، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط والدول الإسلامية، بما في ذلك بلدنا الحبيب إيران، فقد ارتكبوا العديد من الجرائم على مدار تاريخ الجناة الأمريكيين.

وتابع انه وفقا لقانون أقره مجلس الشورى الإسلامي، يمكن للمواطنين الذين تضرروا من جراء الأعمال الإجرامية الأمريكية رفع دعاوى قضائية أمام محاكم الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفي دائرة القضاء في طهران، وقد تم حتى الآن، تشكيل العديد من الملفات القضائية وإصدار العديد من الأحكام في هذا الصدد.

وأضاف إسماعيلي: تم تقديم التقارير الخاصة بعدد من الأحكام الصادرة بهذا الخصوص في السنوات السابقة، وفي الأشهر الأخيرة تم تشكيل ملفين قضائيين والبت فيهما وإصدار الأحكام بشأنهما على خلفية الدعاوي المرفوعة من قبل مواطنين ايرانيين متضررين من الجرائم الأمريكية.

وعلى صعيد آخر، أشار إسماعيلي في مؤتمره الصحفي الى قضية ضحايا تحطم الطائرة الأوكرانية، مضيفا انه تم اتخاذ الإجراءات الأولية لدفع تعويضات مالية للمتضررين وان مهمة القضاء فيما يتعلق بالقضية انما تتمثل في البت في أسباب وقوع الحادث.

وتابع: تم على الفور (بعد وقوع الحادث) فتح ملف قضائي وإجراء تحقيق تفصيلي وتم تشكيل عدة مجموعات عمل. وبما أننا كنا بحاجة إلى قراءة الصندوق الأسود للطائرة، فتم فحصه خارج إيران بحضور ممثل الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومن ثم تم تقديم النتائج إلى محقق القضية.

وأضاف إسماعيلي: تم الانتهاء من التحقيق في هذه القضية وسيتم النظر فيها حتى نهاية الشهر الجاري، وأجرينا عدة لقاءات مع أهالي الضحايا قبل هذا، وتم تقديم التقارير بشأن الحادث ومحاكاته لأسر الضحايا.

وفي سياق آخر، صرح المتحدث باسم القضاء انه تم إعداد تقرير تفصيلي عن العمليتين الإرهابيتين التي أدت إلى استشهاد الشهيد سليماني ورفاق دربه، وكذلك الشهيد فخري زاده منذ الأيام الأولى لوقوع الحادثين المريرين وتم إرسال مندوبين قضائيين إلى دول مختلفة في هذا الصدد.

وأضاف إسماعيلي: تلقينا وثائق جيدة من بعض هذه الدول وتم تحديد جميع المتورطين في القضية، وهم 48 شخصا بمن فيهم الرئيس الأمريكي الذي كان المسؤول الرئيسي عن الاغتيال، الى جانب عدد من القادة والمسؤولين وتم إصدار نشرة حمراء وإرسالها إلى الانتربول توضح دور كل منهم في هذه الجريمة.

وأوضح، ان التحقيق في قضية الحادث الإرهابي الذي أدى الى استشهاد القائد سليماني ورفاقه، جار على ما يرام وهذه القضية على وشك الانتهاء في مكتب المدعي العام.

وصرح انه سيتم قريباً اصدار لائحة الاتهام بحق المتورطين في الجريمة.

وأشار الى إجراء تحقيقات بشأن حادث اغتيال الشهيد فخري زاده والحصول على بعض الوثائق.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha