بدء التخصيب بنسبة 20 في المئة رسالة الى ادارة بايدن

لندن / 5 كانون الثاني / يناير / ارنا – اعتبر ممثل بريطانيا السابق لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "بيتر جان كينز"، بدء عملية تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة في منشاة فوردو النووية، رسالة ايران الى الادارة الامريكية الجديدة، كي لا تماطل في العودة الى الاتفاق النووي ولا تربط هذا القرار بالقضايا الخلافية بين البلدين.

وفي حوار مع مراسل "ارنا"، كرّر "جان كينز" ادعاء الاتحاد الاتحاد الاوروبي حول، "قلق الدول الاعضاء من استئناف تخصيب اليورانيوم الى 20 بالمئة في منشاة فوردو باستخدام اجهزة الطرد المركزي الاكثر تقدما مقارنة بالمرحلة ما قبل توقيع الاتفاق النووي".

وتابع قائلا : لكن وزير الخارجية الايراني صرح في الوقت نفسه، انه اذا عادت الولايات المتحدة الى الاتفاق النووي، عند ذلك يمكن العودة عن هذا الاجراء تماما؛ "ومن الطبيعي ان نفسّر هذه الخطوة بانها رسالة دبلوماسية وليس اجراء تمهيديا لتخزين اليورانيوم المخصب". 

واردف الدبلوماسي البريطاني السابق، انه "لو قررت امريكا ان تعود على وجه العجالة الى التزاماتها في اطار الاتفاق النووي، ايران ستعود ايضا باسرع وقت ممكن الى تنفيذ التزاماتها والتخلي عن تخصيب اليورانيوم الى 20 بالمئة".

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha