الشهيد سليماني يمثل الشعوب الحرة في العالم

مدريد/ 6 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - أعربت مجموعة من النخب واساتذة الجامعات الاسبانية في بيان، عن تضامنها مع الشعب الايراني في الذكرى الاولى لاستشهاد القائد سليماني، وأعلنت، أن سليماني ليس شهيد ايران فحسب، بل إنه يمثل كل الأمم الحرة وحركات التحرر في العالم.

وأفادت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مدريد أن "كارلوس باز" و "محسن بلال" ، وهما ناشطان إعلاميان إسبانيان، حضرا الى مكتب المستشار الثقافي الإيراني في مدريد وقدما بيان مجموعة من النخب وأساتذة الجامعات الإسبانية، للتعبير عن تضامنهم مع الشعب الإيراني في ذكرى استشهاد القائد الشهيد قاسم سليماني.

وأكد الموقعون على البيان عن تقديرهم للجمهورية الإسلامية الإيرانية رائدة المقاومة في منطقة الشرق الأوسط ومحاربتها للأرهاب.

كما اعتبرت النخب الاسبانية أن الشهيد سليماني كان نموذجا لمحاربة الإرهاب والاحتلال في حياته، ومصدر إلهام لحركات المقاومة في المنطقة والعالم بعد استشهاده، معربة عن اعتقادها ان القائد سليماني يمثل ثقافة ومدرسة لسائر الاحرار في العالم.

وصرحت أنه وبعد مرور عام على الاغتيال الإجرامي لهذا القائد الإيراني، فأننا نشهد انتشار هذه الثقافة في مختلف أنحاء العالم، معلنين أن سليماني ليس شهيد ايران فحسب، بل إنه يمثل كل الأمم الحرة وحركات التحرر في العالم، وسيبقى رمزا للعدالة والحرية .

وكان الفريق الحاج قاسم سليماني قائد قوة القدس التابعة لحرس الثورة، والحاج أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وثمانية من رفاقهما استشهدوا صباح الجمعة 3 كانون الثاني / يناير 2020 ، في طريق مطار بغداد أثر هجوم ارهابي غادر قامت به طائرات امريكية مسيرة بأوامر مباشرة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha