عقد ندوة افتراضية تحت عنوان "دور جبهة المقاومة في تحریر النساء والاطفال "

لبنان / 6 كانون الثاني / يناير /ارنا-عُقدت امس الثلاثاء ندوة افتراضية في لبنان تحت عنوان " دور الجبهة المقاومة فی تحریر النساء و الاطفال في المناطق المحتلة "

وشارك في هذه الندوة التي عقدت برعاية المنظمة الإسلامیة للثقافة والاتصالات المكتب العام للتعاون الثقافي والشؤون الإيرانية في الخارج و المستشارية الثقافية الايرانية في العراق و لبنان اضافة إلى عدد من المحللین السیاسیین من إيران والعراق ولبنان من بينهم محلل شؤون غرب أسيا الدکتور صدر الحسیني والناشطة الدولية في مجال حقوق الانسان مي الخنساء وعضو مجلس الشوری المرکزي لموسسة بدر، زینب التمیمي والمحلل السیاسي الدكتور دانشي. 

وناقشت الندوة دور الجبهة المقاومة ومنها دور الفريق قاسم سليماني في تحریر النساء والاطفال في المناطق المحتلة.

وأكد المحللون في هذه الندوة علی دور الشهید سليماني ورفاقه في ارساء السلام والأمن في المنطقة ومحاربة الإرهاب وفي التوعیة وتنویر الافکار الی جانب تحریر المناطق المحتلة.

اعتبر الدكتور صدر الحسيني في كلمته تشویه سمعة الاسلام السیاسي ونشر موجة الاسلاموفوبیا وایجاد قوة لحفظ الأمن الاسرائیلي وتضعیف جبهة المقاومة من أهم اهداف تاسیس تنظیم داعش الإرهابي. 

وقال إن نظرة داعش الی المرأة تستند الی الأسس الوهابیة والسلفیة، موضحا أن للمرأة عند داعش خمسة وظائف وهي التجنيد والإرهاب والتخویف والقتال العسکري وتربية الابناء وجني المال.

واکد المحلل السیاسي أن المسلمين، شيعة وسنّة، يمثّلون النسبة الكبرى من ضحايا تنظيم داعش، إذ يفرض عليهم سياسة رعب لا ترحم لا النساء ولا الأطفال، كما يمارس اضطهادًا منهجيًا على أبناء الأقليات العرقية والدينية کالنساء الایزدیات لکن اللواء سلیماني وباقي قادة النصر وقفوا أمامهم بقوة ولم یسمحوا لهم الوصول الی نساء الشيعة والسنة والایزديات. 

وقال الدکتور التميمي: قام هذا التنظیم الارهابي بنهب البیوت وقتل الرجال وعرض النساء من مختلف الطوائف للبيع في أسواق نينوى والموصل والرقة والمناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة، كسبايا من وفي هذه الظروف الخطیرة وقف الشهيد سليماني وابومهدي المهندس أمام هذه الاعمال الإجرامية ولعبا دورًا مهمًا في تحریر هذه المناطق. 

كما اعتبرت مي الخنساء إن ارتکاب الإدارة الامریکیة لمثل هذه الجرائم يعارض القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة و حقوق الانسان موضحة أن شهادتهما احيت روح االنضال والسیر علی درب الشهداء في الشباب. 

واعتبر الدكتور دانشي ان أحد أهم الأهداف الأمریکية من تاسیس تنظیم داعش هو نشر  الاسلاموفوبیا في العالم قائلا، قام  تنظیم داعش بتجارة النساء في الأسواق، مؤكدا أن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وقوات القدس وقادة النصر قدموا خدمات عظيمة للمناطق المحتلة، مشیرا الی دورهم الهام في التوعیة وتنویر الافکار  الی جانب تحریر المناطق المحتلة. 

انتهی 3280

تعليقك

You are replying to: .
1 + 12 =