الجيش يدشن لاول مرة طائرات انتحارية مسيّرة مضادة للرادار

طهران / 6 كانون الثاني / يناير / ارنا – شهدت المناورات الكبرى لوحدات الطيران المسير التي اطلقها الجيش الايراني، امس الثلاثاء، شهدت تدشين طائرات مسيرة مضادة للرادار والتي حلقت خلال المرحلة الثانية والرئيسية لهذه المناورات اليوم الاربعاء في سماء المنطقة العامة للمناورات بمحافظة سمنان (وسط البلاد).

وافادت العلاقات العامة للجيش الايراني، ان مناورات الطيران المسير الكبرى للجيش الايراني تضمنت الى جانب استعراض اقتدار وحدات الطائرات المسيرة الاستطلاعية، اختبار اداء هذه الطائرات في مجال التحليق العمودي وقذف القنابل الخفيفة؛ الامر الذي تم بنجاح خلال اليوم الثاني من المناورات.
وبحسب هذا التقرير ايضا، فقط نجحت الطائرات من دون طيار الانتحارية ذات التحليق لمسافات بعيدة ان تقطع اليوم الاربعاء حيث المرحلة الرئيسية والاخيرة للمناورات الكبرى لوحدات الطيران المسير للجيش، تقطع مسافة 1400 كم على امتداد شواطئ مكران (جنوب) وتدمير الاهداف المعادية المفترضة بدقة.
كما تم خلال المرحلة الثانية من المناورات، استخدام طائرات "الكوادكوبتر" التكتيكية القتالية في منطقة المناورات العامة بمحافظة سمنان، والتي تمكنت من اصابة اهدافها بقنابل صغيرة.


ومن الاهداف الاخرى الكامنة في مناورات الطيران المسير للجيش الايراني، يشار الى توظيف الاشياء الطائرة الصغيرة للقيام بعمليات الاستطلاع والكشف عن الاهداف الثابتة والمتحركة على امتداد حدود البلاد.
وفي السياق، قال مساعد قائد الجيش لشؤون العمليات، المتحدث باسم المناورات الكبرى للوحدات المسيرة للجيش "الادميرال محمود موسوي" : ان عمليات رصد ومراقبة وحراسة حدود البلاد الملقاة على عاتق الجيش تجري اليوم بصورة دقيقة تماما باستخدام الطائرات المسيرة المزودة بمختلف انواع كاميرات المراقبة والاستطلاع ومنظومات جمع المعلومات الالكترونية.
واضاف: انه خلال المرحلة الثانية من المناورات اليوم الاربعاء، نفذ العديد من الوحدات المسيرة للجيش عمليات ناجحة في مجال الاستطلاع والكشف عن الاهداف الثابتة والمتحركة على امتداد الحدود.
 وأنطلقت صباح امس الثلاثاء أولى المناورات القتالية الكبرى لوحدات الطائرات المسيرة لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية بمشاركة مئات الطائرات من دون طيار لقوات الجيش في محافظة سمنان.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 5 =