مسؤول يمني: حضور السفير الإيراني في اليمن كسر الحظر الدبلوماسي الذي فرضته السعودية

صنعاء / 8 كانون الثاني / يناير /ارنا-التقى عضو المجلس السياسي الأعلى اليمني الفریق سلطان السامعي ، أمس الخميس ، السفير الإيراني في اليمن ، حسن إيرلو ، قائلا إن حضور السفير الإيراني في صنعاء كسر الحظر الدبلوماسي الذي فرضه تحالف العدوان السعودي.

ووصف الفریق السامعي حضور السفير الإيراني بأنه تضامن إسلامي لكسر الحظر الدبلوماسي الذي فرضه تحالف العدوان السعودي على اليمن خلال السنوات الست الماضية موکدا على عمق العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين یمن وایران .

كما قال إن المقاومة اليمنية ضد العدو المتوحش خلال هذه الفترة تجسد محور المقاومة الذي تبنته الجمهورية الإسلامية الإيرانية والجمهورية اليمنية واختارته كمسار وحيد ضد القوى المهيمنة في المنطقة وعلى رأسها الكيان الصهيوني وحلفائه. 

من جانبه  قال السفير إيرلو: "ان إيران لن تتردد في دعم الشعب اليمني معربا عن أمله في تعزیز التعاون الثنائی بین البلدین بمختلف المجالات فی المستقبل القریب .

یذکر أن السعودية ، إلى جانب الإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت والسودان ومصر  قامت بغزو اليمن في أبريل 2015 ، وفرضت حصارًا على البلاد براً وبحراً وجواً لإعادة الرئيس اليمني المخلوع عبد المنصور هادي. الحرب التي شنها التحالف السعودي على الشعب اليمني ، رغم أنها جعلت أبناء هذا البلد أكثر فقرًا وجوعًا من ذي قبل ، إلا أنها تسببت أيضًا في أضرار جسيمة للسعوديين.ففي أبريل 2015 ، شكل محمد بن سلمان ، الذي كان وزيرًا للدفاع السعودي ، تحالفًا سريا مع بعض الدول العربية ، ثم خاض حربًا جوية كبيرة ، متوقعًا إجبار اليمنيين على الاستسلام في غضون بضعة أشهر. لكن ونحن، في الأيام الأولی من عام 2021 وما يقرب من ست سنوات من الحرب التي تقودها السعودية والتي ادت الى مقتل وتشريد الآلاف وارتكاب جرائم حرب لم يتمكن التحالف اخراج أنصار الله من صنعاء والعديد من المناطق المكتظة بالسكان غربي اليمن.

انتهی 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha