ايران تؤكد على ضرورة التزام الاطراف المعنية بالاتفاق النووي بتعهداتها

طهران/8 كانون الثاني/يناير/ارنا -رفضت إيران الانتقادات الدولیة بشأن تخصيبها لليورانيوم في البلاد بنسبة 20 بالمئة ،موکدا دوما بانه في حال عودة اميركا الى الاتفاق النووي وتنفيذ التزامات الاتفاق النووي من جانب سائر اعضاء الاتفاق فانها ستعود سريعا عن خطوات خفض التزاماتها النووية.

و استأنفت ایران إجراءات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة في منشأة فوردو  و فی هذالشأن أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، عن تنفيذ قانون المبادرة الاستراتيجية لرفع الحظر بايعاز من رئيس الجمهورية، وأضاف: "انطلقت عملية ضخ الغاز وسيتم الحصول على أول منتوج لليورانيوم المخصب UF6 موضحا بان هذه العملية بدأت بعد تنفيذ جميع الاجراءات التمهيدية بما في ذلك إشعار الوكالة الدولية للطاقة الذرية .

و أعلن رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية علي اكبر صالحي عن رسالة إيران للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول إنتاج الوقود بنسبة 20 بالمئة.

کما اعلن سفير ومندوب ايران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا "كاظم غريب ابادي"، ان مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قاموا بتدشين اسطوانة واحدة تزن 137.2 كغ من اليورانيوم بنسبة 4.1 ، وان هذه الاسطوانة انضمت الى خط انتاج اليورانيوم بنسبة تصل الى 20 بالمئة من التخصيب.

ردود الفعل الدولية على استئناف ایران تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%

وأیدت المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي استئناف ایران إجراءات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في منشأة فوردو.

وجاء بيان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمریکیة إعادة تأكيد لمزاعم البيت الأبيض المتكررة و وصفت إدارة دونالد ترامب المنتهية ولايتها الخطوة الإيرانية بأنها “محاولة واضحة لتوسيع حملة الابتزاز النووي”

وقال رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو  إن هذه الخطوة تظهر أن إيران تحاول تطوير “برنامج نووي عسكري موکدا أن إسرائيل لن تسمح بذلك.
و حذر الاتحاد الأوروبي ، فور إعلان إيران ، من تخصيب اليورانيوم بنسبة 20٪ في محطة فوردو.

يذكر ان تركيز ايران على إمكانية العودة عن خطوات خفض التزاماتها النووية هو نفس النوايا الحسنة التي ظهرت في السنوات الأخيرة من خلال تنفيذ التزامتها النوویة وقد دعت إيران مرارًا وتكرارًا أطراف الاتفاق إلى تحميل المسؤولية عن التزاماتها. ربما لهذا السبب قال المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي، في رده على الانتقادات الأوروبية بشأن هذه الخطوة الایرانیة ان تخصيب اليورانيوم يتوافق مع المادة 36 من الاتفاق النووي، مضيفا انه بدلا من اصدار بيان والتعبير عن القلق بشأن استفادة ايران من حقوقها، يتعين على الاتحاد الاوروبي الوفاء بالتزاماته.

وكتب ظريف في تغريدة له عبر حسابه الخاص على موقع تويتر "ان هذه الاجراءات التعويضية تاتي في سياق المادة 36 من الاتفاق النووي وبعد سنوات من عدم التزام عدد من اطراف الاتفاق".قائلا، "ان إجراءاتنا قابلة للتراجع تماما إذا ما التزم الجميع بالتزاماتهم".

وفی هذا السیاق قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي، ان التخصيب بنسبة 20٪  هو لسد احتياجات المفاعل (مفاعل طهران الابحاثي ) ونحن ملزمون بتطبيقه وفق قانون مجلس الشورى الاسلامي. وإذا أوفت الأطراف الأخرى بالتزاماتها ، فسوف نعود ونوقف التخصيب بنسبة 20٪ على وجه السرعة.
انتهی 3280

تعليقك

You are replying to: .
3 + 9 =