الحرس الثوري يزيح الستار عن قاعدة صاروخية في الخليج الفارسي

طهران/8 كانون الثاني/يناير/ارنا -بحضور القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي تمت اليوم الجمعة ازاحة الستار عن احدى القواعد الصاروخية في شواطئ الخليج الفارسي.

وقال اللواء حسين سلامي خلال مراسم ازاحة الستار عن القاعدة ان منطقنا في الدفاع عن وحدة الأراضي الإيرانية وضمان استقلالها والحفاظ على إنجازات الثورة الإسلامية تعتمد على التحلي بالمزيد من القوة والاقتدار وليس أمام إيران سوى تعزيز قدراتها الردعية الدفاعية والهجومية للوقوف بوجه مساعي العدو الرامية الى فرض هيمنته ومخططاته.

واوضح ان "هذه القاعدة تضم صواريخ استراتيجية تابعة للقوات البحرية إضافة إلى منصات إطلاق" وصواريخ دقيقة يصل مداها مئات الكيلومترات واكد أن قوات الحرس الثوري على أهبة الاستعداد لأي عمليات عاجلة.

وأكد قائد الحرس الثوري على أن: "قاعدة الصواريخ تمتد على طول عدة كيلومترات، وبحريتنا تمتلك عدد كبير من هذه القواعد.. فهي من أكثر الصواريخ تقدما والتي تستخدم في المعارك الساحلية والبحرية"، منوها إلى أن: قواتنا البحرية بلغت الاكتفاء الذاتي بفضل قدرتها المحلية وقوتها الهجومية.

 وفيما يتعلق بالتقدم التكنولوجي في بحرية الحرس الثوري من حيث الكمية والنوعية اضاف ان لقد أحرز نظام الصواريخ تقدمًا كبيرًا على مختلف الاصعدة بما فيها مستوى أنظمة المعلومات، وكشف الأهداف وأنظمة البحث ، وكذلك أنظمة الرادار المتصلة بها.

ولفت اللوءا سلامي الى ان صواريخ الحرس الثوري البحرية هي تندرج ضمن الصواريخ الأكثر تقدمًا  وأفضل الصواريخ في العالم في مجال المعارك من الساحل إلى البحر و أرض - أرض وجو - بحر و بحر - جو مما تفتح المجال امام قواتنا للقضاء على تهديدات العدو في مهدها حيث انها جاهزة لشن دفاع هجومي في أي لحظة دفاعا لمصالح ايران الحيوية في مياه الخليج الفارسي.

انتهی 3280

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =