ظريف: الذين رضخوا لغطرسة ترامب يستنكرون الآن خرقه لسيادة القانون

طهران / 8 كانون الثاني / يناير /ارنا- صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، ان أولئك الذين رضخوا لغطرسة ترامب المنتهكة للقوانين على مدى 4 اعوام يستنكرون الآن خرقه لسيادة القانون.

وكتب ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الجمعة: ان أولئك الذين رضخوا لغطرسة ترامب المنتهكة للقوانين على مدى 4 اعوام - لحماية انفسهم على حساب شعبنا – يستنكرون الآن خرقه لسيادة القانون، لكنهم مع ذلك يسعون لاستخدام إرهابه الاقتصادي كـ "أداة" ضد إيران.

واضاف: إن كنتم لا تمتلكون الجرأة اللازمة فتحلوا على الاقل ببعد النظر من أجل انفسكم.

وكان ظريف قد نشر الخميس في تغريدة له على "تويتر" تعليقا على الاحداث الاخيرة في أميركا، قائلا: ان الرئيس المتمرد الذي يحقد على شعبه، قد قام طيلة الاعوام الاربعة الماضية، باجراءات أسوأ بكثير ضد شعبنا والآخرين.

وأضاف: ان القضية المثيرة للقلق، هي ان هذا الفرد لديه اذن بلا قيود لشن حرب نووية، ما يشكل خطرا امنيا على المجتمع الدولي بأسره.

ولقي أربعة أشخاص مصرعهم اول أمس خلال اقتحام المئات من أنصار ترامب مبنى الكابيتول وارتكابهم أعمال شغب داخله، قبل عقد غرفتي الكونغرس جلسة مشتركة للمصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية.

ورغم هذه الأحداث، صادق الكونغرس أمس الخميس على فوز بايدن في الانتخابات، فيما أطلق الديمقراطيون حراكا من أجل عزل الرئيس عن الحكم فورا.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =