سوق ريمدان يربط إيران بالممر الاقتصادي الصيني الباكستاني

جابهار/ 9 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - قال المدير التنفيذي لمنظمة منطقة جابهار التجارية الصناعية الحرة، إن سوق ريمدان الحدودي في ضواحي مدينة دشتياري تربط إيران بالممر الاقتصادي بين الصين وباكستان وله دور مهم في تطوير العلاقات وزيادة التبادلات التجارية.

وأشار عبد الرحيم كردي، في مقابلة مع إرنا اليوم السبت، الى وظائف وفوائد تطوير منطقة جابهار الحرة، وقال : في المنطقة التي تبلغ مساحتها 82 ألف هكتار والتي تم إعلانها كمنطقة جديدة لمنطقة جابهار الحرة، سيتم استخدام 6 الاف و300 هكتار كنقطة منفصلة في منطقة ريمدان الحدودية تضاف إلى هذه المنطقة، و تشكل نقطة حيوية يمكن أن تربط إيران بالممر الاقتصادي بين الصين وباكستان.

وقال أن سوق ريمدان الحدودي لن يقتصر فقط على توفير السوق الباكستاني للمنتجين والتجار الإيرانيين، بل سيكون أيضا حلقة الوصل بين البلاد ومشروع "سيباك" (الممر الاقتصادي المشترك بين باكستان والصين).

واضاف الرئيس التنفيذي لمنطقة جابهار الحرة : بعد خمس سنوات من النشاط المستمر والموافقة على تطوير هذه المنطقة وتنفيذها، وصلنا إلى نقطة تم فيها توفير الشروط الأساسية والضرورية لنشاط المنطقة الحرة.

وقال، أن سلسلة الأحداث التي تجري في جابهار تظهر أن هذه المدينة على طريق التنمية، وفي المستقبل القريب سيتحقق ما كان متوقعا من هذه المنطقة على المستوى الوطني.

وأكد كردي على أهمية سوق ريمدان الحدودي كمنطقة حرة منفصلة عن جابهار، وقال إن أحد احتياجات هذه النقطة الحيوية هو إطلاق سكة حديد جابهار - جوادر عبر حدود ريمدان، مشيرا الى تجهيز 130 هكتارا من اراضي هذا السوق في المرحلة الأولى.

استثمار 2500 مليار تومان في مشاريع إعمارية في جابهار  

وفي إشارة إلى تطوير البنية التحتية الإنشائية في منطقة جابهار الحرة، قال كردي، أن منطقة جابهار الحرة وبعد توظيف حجم كبير من الاستثمارات في المنطقة، بدأت بتنفيذ مشاريع إعمارية وانشاء البنية التحتية بقيمة نحو 2500 مليار تومان .

وتابع المدير التنفيذي لمنظمة منطقة جابهار الحرة قائلا، إن أهم هذه المشاريع هو تجهيز الأراضي والتي تركز على الصناعة والسياحة، مؤكدا أن هذه المشاريع التنموية ستغير مستقبل جابهار.

وصرح كردي، بأن جابهار ستصبح المحور الصناعي والاقتصادي للبلاد، بعد الانتهاء من مشاريع الصلب والبتروكيماويات الوطنية.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha