المتابعة القضائية لحادث الطائرة الأوكرانية من صلاحية إيران حصرا

طهران/ 11 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - أكد المتحدث بأسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة أن المتابعة القضائية لملف سقوط الطائرة الاوكرانية هي من صلاحية إيران حصرا ، موضحا أن الحكومة الإيرانية تابعت وتتابع هذا الملف ولن تسمح بتسييسه .

وانتقد خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين تصريحات بعض المسؤولين الاوكرانيين بشأن حادث سقوط الطائرة ، كما رفض الاتهامات الأمريكية ، مؤكدا أن إيران وحدها لها حق مقاضاة المتهمين بالتسبب بهذا الحادث ، وقد باشرت المحكمة العسكرية في طهران هذا الأمر منذ البداية.

واضاف أن المتهمين اعتُقلوا كما تم متابعة كل القضايا المتعلقة طبقا للقانون، موضحا ان لإيران اتفاقا للتعاون القضائي مع أوكرانيا ، وقد جرت محادثات سياسية وقانونية وفنية وقضائية مع الجانب الاوكراني ، وكان مقررا ان تجري المرحلة الثانية من الحوار في نوفمبر الماضي لكن السلطات الاوكرانية لم تحدد الى الآن تاريخا نهائيا رغم متابعاتنا .

وقال خطيب زادة أن إيران وطبقا للمادة 13 من معاهدة شيكاغو قدمت تقريرها الفني عن طريق الفيديو كنفرانس في البداية ثم ارسلته بشكل رسمي بعد ذلك ، و أمام الدول ذات العلاقة مدة 60 يوما لبيان رأيها ، لكن بعض الدول والعناصر الاخرى تريد على مايبدو تسييس الموضوع وهذا أمر غير صحيح .

وتابع المتحدث باسم الخارجية قائلا : إن إيران وانطلاقا من حسن النية عرضت تقديم تعويضات متساوية لذوي الضحايا ، وتصرفت كدولة مسؤولة بشأن متابعة الملف فنيا وتقنيا لكنها واجهت من يريد تسييس الملف ، وبالتالي فأنها لن تخضع لهذا الأمر ولن تسمح بجر ملف سقوط الطائرة الى المعترك السياسي.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 2 =