قبائل أبين تجدد مطالبتها برحيل الاحتلال السعودي الإماراتي من أراضيها

طهران/13 كانون الثاني/يناير/ارنا-جدد حلف قبائل العواذل والمناطق الوسطى في محافظة أبين المطالبة بخروج قوات الاحتلال السعودي الإماراتي المتواجدة في مدينة شقرة جنوب أبين على الشريط الساحلي للمحافظة.

وخلال وقفة احتجاجية لأهالي مدينة شقرة نظمها حلف قبائل العواذل وقبائل المنطقة الوسطى  الثلاثاء 12 يناير كانون الثاني 2021 طالب أبناء مدينة شقرة، برحيل الاحتلال السعودي من أراضيهم، معتبرين تواجده عائقاً للأمن والاستقرار في المنطقة الوسطى.
وأكدت قبائل أبين رفضها تحويل المدارس إلى ثكنات عسكرية، في إشارة إلى اللجنة العسكرية السعودية التي تتخذ من ثانوية شقرة مقراً لها، كما دعت  إلى إعادة فتح المدارس أمام أبنائها.
ويأتي التصعيد القبلي في أبين ضد قوات الاحتلال السعودي بعد أن عملت الأخيرة على تكثيف تواجدها العسكري في المحافظة عقب انفجار هز مقر تواجدها الأسبوع الماضي، وهي الذريعة التي مكنت الرياض من توسيع انتشارها في المحافظة.
ويرى مراقبون إن الاحتلال السعودي يتعمد استمرار نشر قواته في محافظة أبين والإبقاء على حالة الصراع قائمة بين حكومة  هادي وما يسمى الانتقالي في أطار المخطط الرامي الى زرع الفوضى لتغييب المجتمع عن ممارسات النهب والانتهاكات بحق ثروات الشعب.

انتهى**3276

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =